"حماس" توافق على المشاركة في اجتماعات "تحضيرية" المجلس الوطني

أعلنت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" عن قرارها المشاركة في اجتماعات اللجنة التحضيرية للمجلس الوطني الفلسطيني، المقرر عقده في العاشر من الشهر الجاري بالعاصمة اللبنانية، بيروت.

وأوضحت مصادر في الحركة لـ "قدس برس"، أن "حماس" ستقوم بإيفاد عضوي مكتبها السياسي؛ موسى أبو مرزوق وعزت الرشق للمشاركة في اجتماعات اللجنة التحضيرية للمجلس الوطني، برئاسة سليم الزعنون.

وكانت حركة "حماس" قد أعلنت رفضها عقد أي جلسة للمجلس الوطني بصيغته الحالية.

وتطالب "حماس" بشكل دائم بعقد الإطار القيادي المؤقت لحل قضايا الشعب الفلسطيني، ويضم هذا الإطار اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير وممثلي الفصائل الفلسطينية، بما فيها حركتي "حماس" و"الجهاد الإسلامي".

واتفقت حركتا "فتح" و"حماس" في القاهرة عام 2011، ضمن تفاهمات المصالحة على عقد الإطار المؤقت، إلا أنه لم يرَ النور حتى الآن.

والمجلس الوطني الفلسطيني، هو بمثابة برلمان منظمة التحرير الفلسطينية، وعُقدت آخر دورة له في قطاع غزة، في العام 1996، تبعتها جلسة تكميلية عقدت في مدينة رام الله، عام 2009.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.