فلسطينيو أمريكا اللاتينية يتجهون لعقد مؤتمرهم الأول نهاية العام الجاري

أعلن قادة العمل الفلسطيني في دول أمريكا اللاتينية المجتمعين في العاصمة التشيلية سانتياغو، عن توجههم لعقد مؤتمرهم السنوي الأول في تشرين ثاني (نوفمبر) المقبل.

ويشارك في الاجتماع، الذي انطلق مساء أمس الجمعة في مقر النادي الفلسطيني الاجتماعي، ممثلون عن الجالية الفلسطينية، في تشيلي والمكسيك وهوندوراس  والسلفادور ونيكارغوا وبنما والبرازيل وبوليفيا والأرجنتين وكولمبيا والأكوادور والبيرو وغواتيمالا.

وقد أكد رئيس النادي الفلسطيني في تشيلي موريس خميس، الذي افتتح فعاليات الاجتماع، أن الهدف الأساسي من هذه المبادرة الشعبية الفلسطينية المستقلة، هو توحيد جهود فلسطيني دول أمريكا اللاتينية وتفعيل دورهم في خدمة القضية الفلسطينية.

وكان لافتا للانتباه في حفلة افتتاح اجتماعات قادة العمل الفلسطيني في دول أمريكا اللاتينية، حضور عدد من سفراء السلطة الفلسطينية في بعض دول أمريكا اللاتينية، وأعضاء في المجلس الوطني الفلسطيني، بالإضافة لعدد من قادة العمل الفلسطيني في أوروبا، وبتغطية عدد من وسائل الإعلام الفلسطينية.

واشتمل حفل افتتاح اجتماعات جهود توحيد الجالية الفلسطينية في دول أمريكا اللاتينية، بالإضافة لكلمة الجهة المستضيفة للاجتماع ممثلة في رئيس النادي الفلسطيني في تشيلي، موريس خميس، لوحات فنية للدبكة الفلسطينية، أداها شباب فلسطينيون من الجيال الثاني والثالث من أبناء الجالية الفلسطينية في تشيلي.

وعلى أنغام أغاني الفنان الراحل مارسيل خليفة، جرت نقاشات سياسية جانبية عن أهمية العمل الفلسطيني الشعبي، ليس في خدمة الحق الفلسطيني فقط، وإنما من أجل الضغط والدفع باتجاه إعادة النقاش حول التمثيل الرسمي الفلسطيني، ونجاعته في الدفاع عن الحقوق الأساسية للشعب الفلسطيني.

وضمن فعاليات اجتماعات قادة العمل الفلسطيني في دول أمريكا اللاتينية، تم افتتاح أربعة معارض للصور؛ تناول إحداها موضوع "النكبة" باللغة الاسبانية، وآخر عن الفصل العنصري، واستعرض ثالث صور المدن الفلسطينية الرئيسية، وآخر أرّخت صوره  عراقة هذه المدن قبل الاحتلال البريطاني وبعده.

ولا توجد احصائيات دقيقة لعدد الجاليات الفلسطينية في دول أمريكا، وإن كانت التقديرات تشير إلى أنهم يتجاوزون 600 ألف فلسطيني، استوطنوا دول أمريكا اللاتينية منذ أواخر القرن التاسع عشر بسبب صعوبة الأوضاع الاقتصادية، ثم تضاعف عددها بعد الاحتلال البريطانية والنكبة.

ويشير مراقبون للعمل الفلسطيني في الخارج، إلى أن اجتماع فلسطينيي أمريكا الجنوبية وتوجههم لعقد مؤتمر سنوي لهم، يشبه إلى حد كبير مؤتمر فلسطينيي أوروبا، الذي يستعد لعقد مؤتمره الـ 15 في مدينة روتردام الهولندية منتصف نيسان (إبريل) المقبل، والذي تحول إلى أهم مؤسسة فلسطينية في أوروبا الغربية قادرة على جمع شمل الفلسطينيين في أوروبا.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.