أمريكا اللاتينية.. نساء فلسطينيات يربين أبناءهن على حب فلسطين والتمسك بحق العودة

أكدت ناشطات فلسطينيا في عدد من المؤسسات العاملة لفلسطينية في بعض دول أمريكا اللاتينية، تمسكهن بالانتماء لفلسطين، وتربية أبنائهن على حب فلسطين ورفض التنازل عن أي ذرة تراب منها لصالح الاحتلال.

وقالت رئيسة اتحاد المرأة الفلسطينية في تشيلي مرلين بركة، في حديث خاص لـ "قدس برس"، على هامش مشاركتها في اجتماع قادة العمل الفلسطيني في دول أمركا اللاتينية في سانتياغو اليوم السبت، أن الانتماء لفلسطين شعور لا تستطيع أي قوة في العالم أن تنتزعه من قلوب أبناء فلسطين.

وقالت: "يتجاوز الانتماء لفلسطين عند أبناء الجالية الفلسطينية في مختلف دول أمريكا اللاتينية، المشاعر إلى الفعاليات على الأرض، في شكل تظاهرات فنية واجتماعية سنوية تترجم حبّنا لفلسطين، والآن نستعد لعقد تظاهرة العرس الفلسطيني بكامل فعالياته، التي ترسخ الخصوصية الفلسطينية".

وأضافت: "انتماء النساء الفلسطينيات في دول أمريكا اللاتينية إلى فلسطين يفوق في قوته ومتانته أحيانا انتماء الفلسطينيا في الداخل، فهم يعشن فلسطين بشكل دائم، ويحافظن عل زيارتها سنويا مع أبنائهن، لدعم انتمائهن لها"، على حد تعبيرها.

لكن رئيسة لجنة التضامن السلفادورية مع فلسطين، سهير بركة بندك، أشارت في حديث مع "قدس برس"، أن "تحديات الحياة في دول أمريكا الجنوبية، التي واجهها الفلسطينيون الأوائل في بداية هجرتهم شغلتهم عن الاهتمام بقضايا بلادهم في مواجهة الاحتلال، وهو ما يستوجب برأيها جهودا كبيرة لتفعيل دور المرأة الفلسطينية في دول أمريكا اللاتينية، لا سيما وأن وضع الجالية الفلسطينية الاقتصادي في الغالب هم من الطبقات الوسطى، وبعضهم من الطبقات الغنية".

وتحدثت سهير بركة بندك، عن استمرار النساء الفلسطينيات في الحفاظ عن أهم مظاهر انتمائهم لفلسطين في المأكل والملبس والثقافة والفنون، في احتفاليات سنوية لا تكاد تخلو منها عاصمة من عواصم دول أمريكا اللاتينية، التي قالت بأنها تدعم في غالبيتها الحقوق الفلسطينية.

وتشارك العديد من النساء الفلسطينيات الناشطات في مؤسسات العمل الفلسطيني في دول أمريكا اللاتينية، في الجهود الساعية لتأسيس مؤتمر سنوي لفلسطينيي دول أمريكا اللاتينية، والعمل على توحيد جهود المؤسسات العاملة لفلسطين في هذه الدول، والاستفادة من موقعها في خدمة القضية الفلسطينية وإسناد العمل الفلسطيني في مواجهة الاحتلال على الأرض.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.