"الكابينيت" يجتمع اليوم لبحث الردود الإسرائيلية على عملية القدس

من موقع عملية اليوم

قالت وسائل إعلام عبرية، إن المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر "الكابينت" سيعقد مساء اليوم الأحد، اجتماعا لبحث الرد على عملية الدهس في القدس، التي نفذها شاب فلسطيني من جبل المكبر (شرقي القدس المحتلة)، وأدت لمقتل 4 جنود إسرائيليين وإصابة 15 آخرين.

وأوضحت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية على موقبعها الإلكتروني، بأن الاجتماع سيبحث تفاصيل العملية والجهات التي تقف وراءها، والردود الإسرائيلية عليها.

وكان رئيس الحكومة الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قد وصل برفقة وزير جيشه أفيغدور ليبرمان إلى مكان العملية عصر اليوم.

يذكر أن سلطات الاحتلال تلجأ عادة إلى سلسلة من الإجراءات العقابية ضد المواطنين الفلسطينيين ردا على عمليات المقاومة، بحجة ردع آخرين عن تقليد العملية، كاعتقال أقرباء منفذ العملية والتحقيق معهم لمعرفة صلتهم بالعملية، وإصدار قرار بهدم منزل منفذ العملية، وطرد عائلته من القدس في حال كانوا من سكان الضفة الغربية وسحب الهوية المقدسية منهم، واحتجاز جثمان الشهيد، وإغلاق مداخل القرية التي انطلق منها منفذ العملية، وسحب تصاريح العمل منهم.

وتلجأ سلطات الاحتلال عادة إلى اتخاذ سلسلة من "الإجراءات العقابية" ضد الفلسطينيين ردا على عمليات المقاومة، حيث تقوم باعتقال أقرباء منفذ العملية والتحقيق معهم، إلى جانب إصدار قرار بهدم منزله وطرد عائلته من القدس في حال كانوا من سكان الضفة الغربية وسحب الهوية المقدسية منهم، واحتجاز جثمان الشهيد، وإغلاق مداخل القرية التي انطلق منها منفذ العملية.

وتهدف من خلال إجراءاها إلى "المسّ بأقرباء الفلسطينيين الذين نفذوا عمليات ضدّ إسرائيل، أو الذين اشتبهوا بالضلوع فيها، بغية محاولة ردع الفلسطينيين عن القيام بمثل هذه العمليات"، على حد تعبيرها.

ـــــــــــ

من سليم تاية

تحرير ولاء عيد

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.