عشراوي تطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته وانجاح مؤتمر باريس

جددت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، حنان عشراوي، التأكيد على دعم القيادة الفلسطينية لمؤتمر "باريس للسلام" وسعيها لإنجاحه.

وشددت عشراوي في بيان صحفي لها اليوم الأحد، على أهمية استناد المؤتمر في قراراته للقانون الدولي، والدولي الإنساني، وقرارات مجلس الأمن الدولي بما فيها القرار 2334 الأخير، الخاص بوقف الاستيطان الإسرائيلي.

وقالت إنه على المجتمع الدولي أن يتحمل مسؤولياته في إنجاح مؤتمر باريس للسلام المقرر عقده منتصف كانون أول/ يناير الجاري وتنفيذ مخرجاته.

وكانت عشراوي قد التقت اليوم الأحد، القنصل الفرنسي العام بيير كوشارد في مكتبها بمدينة رام الله (شمال القدس المحتلة).

وأكدت ضرورة تحديد مضمون مؤتمر باريس وأهدافه وآليات التنفيذ ومتطلبات متابعتها وإنجاحها وفق جدول زمني محدد لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي.

وطالبت عشراوي المجتمع الدولي، ببذل "جهد جماعي" لضمان إنجاح المؤتمر وتنفيذ مخرجاته عبر تشكيل جسم متابعة يمتلك صلاحيات المساءلة والتحكيم وضمان التطبيق.

ولفتت النظر إلى أنه من أهم مخرجات المؤتمر؛ "إقامة الدولة الفلسطينية ذات السيادة على حدود العام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، وحل قضايا الحل النهائي استنادًا للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية بما فيها القرار 194".

وتوقفت المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية، نهاية نيسان/ إبريل 2014، دون تحقيق أية نتائج تذكر، بعد 9 شهور من المباحثات برعاية أمريكية وأوروبية؛ بسبب امتناع إسرائيل عن وقف الاستيطان، ورفضها لحدود 1967 كأساس للمفاوضات، وتنصلها من الإفراج عن معتقلين فلسطينيين قدماء في سجونها.

وكانت فرنسا قد قدمت مبادرة لحل الصراع الفلسطيني ـ الإسرائيلي تضمنت خمسة بنود، تقوم على مبادئ لحل الصراع، عبر تثبيت حدود الرابع من حزيران/ يونيو عام 1967، مع تبادل أراض بين الطرفين، وجعل القدس عاصمة مشتركة بين الدولتين، إلى جانب تحديد جدول زمني لإنهاء الاحتلال، وعقد مؤتمر دولي للسلام.

وفيما رحبت السلطة الفلسطينية بالمبادرة الفرنسية، أعلنت الحكومة الإسرائيلية عن رفضها للمبادرة، كما عارضت عقد مؤتمرٍ دوليّ للسلام مع الفلسطينيين، وعرضت في المقابل، استئناف المفاوضات دون شروطٍ مسبقة.

ــــــــــــــــ

من خلدون مظلوم

تحرير ولاء عيد

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.