الإمارات تُنكّس أعلامها بسبب مقتل 5 من مواطنيها في تفجير بأفغانستان

نعى رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان خمسة ديبلوماسيين إماراتيين قضوا أمس الثلاثاء نتيجة التفجير الإرهابي الذي وقع في مقر محافظ قندهار في أفغانستان.

وأمر رئيس الإمارات في بيان لوزارة شؤون الرئاسة نشر اليوم الأربعاء في وكالة الأنباء الإماراتية، "بتنكيس الأعلام في جميع الوزارات والدوائر والمؤسسات الحكومية في جميع أرجاء الدولة لمدة ثلاثة أيام تكريما لشهداء الواجب الذين قدموا أرواحهم دفاعا عن الإنسانية".

يذكر أن القتلى هم: (محمد علي زينل البستكي وعبدالله محمد عيسى عبيد الكعبي وأحمد راشد سالم علي المزروعي وأحمد عبدالرحمن أحمد كليب الطنيجي وعبدالحميد سلطان عبدالله إبراهيم الحمادي) مكلفين بتنفيذ المشاريع الإنسانية والتعليمية والتنموية في أفغانستان.

وكانت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية قد أعلنت أمس الثلاثاء، تشكيل "غرفة عمليات خاصة بالاشتراك مع القوات المسلحة والجهات المعنية بالدولة والحكومة الافغانية" لمتابعة تطورات الاعتداء "الإرهابي" الذي أصيب فيه سفيرها بولاية قندهار، جنوبي أفغانستان.

وقالت الخارجية في بيان نشرته وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية إنها تتابع "الاعتداء الإرهابي الآثم على دار الضيافة لوالي قندهار والذي نجم عنه اصابة سفيرها لدى أفغانستان جمعة محمد عبدالله الكعبي وعدد من الدبلوماسيين الإماراتيين الذين كانوا برفقته".

وكشفت الخارجية أن سفيرها كان يزور قندهار "في مهمة إنسانية ضمن برنامج دولة الإمارات لدعم الشعب الأفغاني".

وبينت أن تلك المهمة كانت تشمل "وضع حجر الأساس لدار خليفة بن زايد آل نهيان (رئيس الإمارات) في الولاية والتوقيع على اتفاقية مع جامعة كاردان للمنح الدراسية على نفقة الإمارات بحضور والي قندهار علاوة على وضعه حجر الأساس أيضا لمعهد خليفة بن زايد آل نهيان للتعليم الفني في العاصمة كابول بتمويل من مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية".

وفي وقت سابق أمس، قال "صميم خبلفاك" المتحدث باسم ولاية قندهار، إن الهجوم وقع أثناء عقد اجتماع بين الوالي "هومايون عزيزي"، والسفير الإماراتي لدى كابول "جمعة محمد عبدالله الكعبي"، ومسؤولين آخرين رفيعي المستوى، حيث أصيبوا بجروح. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.