بيت لحم.. الاحتلال يفرض طوقا عسكريا على قرية "حوسان"

شنّ جيش الاحتلال الاسرائيلي حملة دهم لقرية حوسان قضاء بيت لحم (جنوب القدس المحتلة)، تضمّنت نصب حواجز عسكرية على مداخلها ومنع سكّانها من الدخول إليها أو الخروج منها.

وأوضح رئيس مجلس قروي حوسان، حسن حمامرة، أن جيش الاحتلال اقتحم قرابة عشرة منازل في حملة عسكرية مستمرة منذ صباح اليوم في القرية؛ حيث يقوم الاحتلال بتفتيش المنازل والعبث بمحتوياتها، والتحقيق مع الشبان والفتيه.

وبيّن حمامرة في حديث لـ"قدس برس"، أن جيش الاحتلال ينكّل بالمواطنين ويمنعهم من الدخول إلى القرية أو الخروج منها، بدعوى ملاحقة راشقي الحجارة على مركبات المستوطنين في الشارع الرئيس المؤدي لمستوطنة "بيتار عليت" اليهودية.

ويأتي الاقتحام وإغلاق مداخل القرية بعد ساعات من توزيع الاحتلال لبيان تحذيري أعلن فيه عن القرية كـ "منطقة عسكرية مغلقة" لمدة 24 ساعة، بهدف "ملاحقة راشقي الحجارة على الأهداف الإسرائيلية"، بحسب البيان.

وذكر أن آليات الاحتلال قامت اليوم بإغلاق طريق زراعي يصل لأراضي من القرية تبلغ مساحتها 500 دونم، في محاولة إسرائيلية للاستيلاء على هذه الأراضي.


ـــــــــــــــــــــــ

من يوسف فقيه
تحرير زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.