برلمانيون تشيليون يطلقون حملة دولية لمطالبة بريطانيا بالاعتذار عن وعد بلفور

استضاف البرلمان التشيلي مساء أمس الثلاثاء جلسة خاصة بمتابعة الشأن الفلسطيني، ناقشت الذكرى المائوية لوعد بلفور ومسؤولية بريطانيا حيال معاناة الفلسطينيين، وفكرة تأسيس مجموعة برلمانيي أمريكا الجنوبية من أجل فلسطين، وكذا الموقف من حصار غزة.

وقد أقرت مجموعة أنصار فلسطين في البرلمان التشيلي، التي تمثل أكثر من 50% من أعضاء البرلمان، فكرة إطلاق حملة دولية من البرلمان التشيلي لمطالبة بريطانيا بالاعتذار للفلسطينيين، وذلك بمناسبة الذكرى السنوية المائة لإطلاق بريطانيا لهذا الوعد، وذلك من خلال إحالتها على البرلمان للمناقشة والتأكيد.

وقد استمعت المجموعة، التي يرأسها النائب باترسي فاليسين، لورقة قدمها الناشط الفلسطيني المقيم في بريطانيا زياد العالول، قدم فيها عرضا مفصلا حول حقيقة وعد بلفور وما جره من ويلات بحق الفلسطينيين.

كما وافقت المجموعة على فكرة إطلاق تجمع برلمانيين من دول أمريكا اللاتينية من أجل فلسطين، وهي الفكرة التي اقترحها النائب جورج صباغ.

ودعت المجموعة أيضا إلى التفاعل إيجابيا مع دعوة النائب فؤاد شاهين لضرورة العمل من أجل رفع الحصار المفروض على قطاع غزة منذ العام 2006.

يذكر أن النائب فؤاد شاهين كان قد زار في وقت سابق غزة وعاين على أرض الواقع الاثار الوخيمة للحصار على حياة الناس في القطاع.

ويأتي قرار أصدقاء فلسطين في البرلمان التشيلي، أياما قليلة بعد إعلان قادة العمل الفلسطيني في أمريكا اللاتينية عقب اجتماع لهم الأحد الماضي في النادي الفلسطيني بالعاصمة التشيلية "سانتياغو"، دعوتهم لعقد مؤتمر لفلسطينيي أمريكا اللاتينية في تشرين أول (أكتوبر) المقبل.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.