ابن كيران: كلما التقت إرادة الشعب والنخبة مع الملكية تتحقق المعجزات

قال الأمين العام لـ "حزب العدالة والتنمية"، ورئيس الحكومة المغربية المعين، عبد الإله بن كيران: "أنه كلما التقت إرادة الشعب والنخبة مع الملكية تتحقق المعجزات".

واعتبر ابن كيران، في كلمة له اليوم الأربعاء، خلال افتتاح مركز الوثائق التاريخية للمقاومة وأعضاء جيش التحرير، بمناسبة ذكرى تقديم وثيقة الاستقلال التي تصادف اليوم 11 كانون ثاني (يناير) الجاري، أن "سر انتصار المقاومة الوطنية على الاستعمار، واسترجاع الأقاليم الجنوبية، والحصول على الاستقلال في النهاية، يعود بالأساس إلى التلاحم الذي حصل حينها بين العرش والشعب".

وأضاف: "ذلك هو أيضا سر نجاح المغرب".

ودعا ابن كيران في السياق ذاته إلى الحرص على التقاء الإرادات الحسنة والتعاون فيما بين المكونات التاريخية للمغرب.

وأوضح رئيس الحكومة، الذي كان يتحدث بحضور الوزير الأول السابق عبد الرحمان اليوسفي، "أن الشعب المغربي، عندما يرى نخبته تحترمه وتسير في الاتجاه الصحيح تحت القيادة الرشيدة لجلالة الملك، ولا تبيع ولا تشتري ولا تتراجع عن قيم الصلاح، فإنه بالضرورة يتبعها ويثمن مبادراتها، ويساعد ذلك كله على بناء المغرب، وتطويره".

وأشار ابن كيران، إلى أن "الشعب المغربي كانت له دائما وعلى مر التاريخ، نخبة خاصة محترمة، لديها أصالة وكرامة خاصة بها لا تقبل أي شي وتقف في الوقت المناسب في الاتجاه الصحيح تحت القيادة الملكية، مشددا على عدم التفريط في هاته الخصوصية، التي تتمتع بها النخبة المغربية"، على حد تعبيره.

يذكر أن العاهل المغربي الملك محمد السادس كان قد كلف زعيم "العدالة والتنمية" عبد الاله بنكيران، الحائز حزبه على المرتبة الأولى في انتخابات 7 تشرين أول (أكتوبر) الماضي، بحصوله على 125 مقعدا من أصل 398 مقعدا هو عدد نواب البرلمان المغربي.

وقد واجه رئيس الحكومة المكلف عبد الاله بنكيران صعوبات كبيرة أثناء جولات المشاورات التي قادها مع بقية الأحزاب السياسية الفائزة في البرلمان، على نحو فسره المراقبون بأنه محاولة من خصوم ابنكيران لعرقلته في تشكيل الحكومة.

ويطرح خبراء بالسياسة المغربية سيناريو التحكيم الملكي، من أجل تسهيل مهمة التشكيل الحكومي، وتجاوز مرحلة الفراغ الحكومي، التي لم يشهد المغرب مثيلا لها في تاريخه الحديث.

ويشكل يوم 11 كانون ثاني (يناير) 1944 في المغرب، إحدى المحطات الرئيسية في تاريخ الكفاح الوطني الذي خاضه العرش والشعب من أجل الحرية والانعتاق من ربقة الاستعمار.

ففي هذا اليوم قام رجال الحركة الوطنية بتنسيق مع الملك محمد الخامس، بتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال إلى سلطات الحماية الفرنسية وتسليم نسخ منها إلى المقيم العام غابرييل بيو وإلى القنصلين العامين لبريطانيا العظمى والولايات المتحدة وإلى الجنرال ديغول وسفير الاتحاد السوفيتي بالجزائر الفرنسية.

ويحمل حضور رئيس الحكومة الأسبق عبد الرحمن اليوسفي (رئيس أول حكومة للتناوب من عام 1998 إلى عام 2002) وعدد من القيادات السياسية الكبيرة إلى هذه المناسبة رسالة رمزية إلى النخب السياسية المغربية في مرحلة سياسية دقيقة وحاسمة يعيشها المغرب.   

أوسمة الخبر المغرب سياسة حكومة كلمة

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.