الحمد الله: نقل السفارة الأمريكية للقدس سيُفجر الأوضاع الأمنية بالمنطقة

قال رئيس الوزراء الفلسطيني، رامي الحمد الله، إن نقل الولايات المتحدة الأمريكية لسفارتها من تل أبيب (وسط فلسطين المحتلة 48) إلى مدينة القدس "سيؤدي لانفجار الأوضاع الأمنية في المنطقة برمتها".

وطالب الحمد الله مؤسسات المجتمع الدولي بالوقوف في وجه تلويح الإدارة الأميركية الجديدة بنقل سفارتها إلى القدس، مشيرًا إلى ضرورة الضغط على إسرائيل للالتزام بقرار مجلس الأمن بوقف الاستيطان.

تصريحات الحمد الله جاءت خلال استقباله وزير خارجية النرويج بورغ برنده، اليوم الأربعاء، في مقر الحكومة بمدينة رام الله (شمال القدس المحتلة).

واستعرض رئيس حكومة التوافق الوطني الفلسطينية، مع الوزير النرويجي آخر التطورات السياسية ومستجدات الأوضاع في فلسطين.

وبحث الحمد الله مع برنده سبل إنجاح مؤتمر السلام الدولي (مؤتمر باريس)، الذي سيعقد في فرنسا الأسبوع المقبل، للخروج بنتائج إيجابية تعيد العملية السياسية إلى مسارها الصحيح، وإنقاذ حل الدولتين، وإقامة الدولة الفلسطينية على حدود عام 1967.

ــــــــــــــ

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.