القدس.. بلدية الاحتلال "تُضلل" الفلسطينيين لخدمة مشاريعها (لقاء خاص)

كانت قد طرحت مشروعًا لبناء 2500 وحدة سكنية للفلسطينيين في بلدة جبل المكبر

قال عضو اللجنة الأهلية للدفاع عن حقوق أهالي قرية المكبر، راسم عبيدات، إن ما تم تداوله حول مخطط استيطاني إسرائيلي في جبل المكبر (جنوبي شرق القدس)، غير صحيح.

وأفاد عبيدات في حديث لـ "قدس برس" اليوم الخميس، بأن الـ 2500 وحدة سكنية مشروع طرحته بلدية الاحتلال للفلسطينيين، ستقتطع من خلاله مساحة واسعة من أراضيهم لتحقيق أهدافها.

وشدد الناشط الفلسطيني على أن المواطنين "لم يقبلوا" مشروع بلدية الاحتلال في القدس، مبينًا: "عُرض على المقدسيين من قبل البلدية عمل مشروع إسكاني للعرب في جبل المكبر، ومنعت القيام بمشاريع تنظيمية خاصة، وقالت بأنها ستقوم بعمل مشروع تنظيمي عام".

وتابع: "بلدية الاحتلال قالت في حينها بأنها ستبني 2500 وحدة سكنية من خلال اقتطاع مساحة من أراضي الفلسطينيين في جبل المكبر، لكنهم لم يقبلوا بهذا المشروع بعدما وجدوا أن المساحة التي تُريدها البلدية لا يوجد فيها بناء لهم، وإنّما تخدم أهدافها في بناء مرافق خدماتية على حساب أراضيهم".

ولفت إلى أن "المشروع فشل وأُسقط بشكل كامل، بسبب اعتراض جزء من السكان عليه، ولأن البلدية ستُنجز من خلاله مشاريعها الخدماتية على حساب أراضي جبل المكبر، وهو غير عملي".

وذكر الناشط عبيدات، أن بلدية الاحتلال تقوم بـ "تضليل" المواطنين المقدسيين، مشيرًا: "في ظل الهجمة التي يشنها الاحتلال على بلدة جبل المكبر منذ عشرات السنين، لم يتم بناء أي غرفة صفية هناك، وتفاجأنا بالأمس بوضع لافتة كُتب عليها هنا يُقام 100 غرفة صفية لرفاهية السكان".

وأشار إلى أن بلدية الاحتلال تعمل حاليًا علي توسيع "الشارع الأمريكي" بعرض 32 مترًا، لربط مستوطنة "هار هحوما- أبو غنيم" (جنوبي القدس) بمستوطنة "معاليه أدوميم" (شرقي القدس).

وأكد أن هذا الشارع سيلتهم أراضٍ من بلدة جبل المكبر، ويُهدد عشرات المنازل بالهدم، وأن بلدية الاحتلال تدّعي بأنه (الشارع) سيخدم السكان، "لكنه فعليًا يخدم المستوطنين فقط".

وأردف قائلًا: "بلدة جبل المكبر تعيش اليوم حالة من الحرب من خلال حملات الدهم والتفتيش وتحرير المخالفات بحق مركبات المواطنين، وهدم بركساتهم، وتوزيع إخطارات بالهدم للمئات".

وكانت القناة العاشرة العبرية، قد ذكرت يوم أمس الأربعاء، أن بلدية الاحتلال في القدس أعلنت عن مخطط لبناء 2500 وحدة سكنية استيطانية في بلدة جبل المكبر، في الوقت الذي تخطط فيه السلطات لهدم منزل الفلسطيني فادي قنبر (منفّذ عملية الدهس الأحد الماضي، والتي أسفرت عن مقتل 4 جنود وإصابة 15 آخرين).

لكن في الوقت ذاته، أفادت الإذاعة العبرية العامة بأن "بلدية القدس تخطط لإقامة 2500 وحدة سكنية في هذه المنطقة لعائلات عربية".

ــــــــــــــ

من فاطمة أبو سبيتان

تحرير خلدون مظلوم

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.