ثلاثة شهداء ومقتل 4 جنود إسرائيليين في 56 نقطة تماس (حصاد الأسبوع)

استشهد ثلاثة مواطنين فلسطينيين، الأسبوع الماضي، جرّاء اعتداءات قوات الاحتلال الإسرائيلية في قطاع غزة والقدس والضفة الغربية المحتلة.

ورصدت وكالة “قدس برس” انترناشيونال للأنباء، مقتل أربعة جنود إسرائيليين، وإصابة 19 آخرين في عمليات دهس ورشق للحجارة والزجاجات الحارقة باتجاههم أو باتجاه مركباتهم؛ من بينهم مستوطنون يهود، خلال فترة الرصد ذاتها الممتدة بين تاريخي 7 - 12 كانون ثاني/ يناير الجاري.

وشهد يوم السبت الماضي (الموافق 7|1)، الإعلان عن استشهاد الشاب الفلسطيني محمد أحمد الهسي (34 عاما) من قطاع غزة، بعد فقدانه في البحر إثر مهاجمة مركبه من قبل زوارق حربية إسرائيلية بتاريخ الرابع من كانون ثاني/ يناير الجاري.

وفي اليوم التالي (الأحد 8|1)، نفّذ الشاب أحمد قنبر (28 عاماً) من بلدة جبل المكبّر جنوبي شرق القدس المحتلة عملية دهس، أسفرت عن مقتل أربعة جنود إسرائيليين (ضابطة، جندي، ومجندتان)، وإصابة ما لا يقل عن 15 آخرين، أثناء تواجدهم في رحلة استكشافية بمستوطنة “أرمون هنتسيف” المُقامة على أراضي بلدة جبل المكبر.

واستشهد قنبر برصاص مستوطن وجنديين إسرائيليين بعد هروب مئات الجنود خوفاً من العملية، واحتُجز جثمانه مع بقية الشهداء الآخرين في ثلاجات الاحتلال بمعهد الطب العدلي "أبو كبير" بمدينة تل أبيب.

أما الإثنين (9|1)؛ فقد أُعدم الشاب محمد الصالحي (32 عاماً) برصاص الاحتلال أمام والدته وعائلته في مخيم الفارعة بمدينة طوباس، بعدما اقتحم الجيش الإسرائيلي منازل المواطنين لتنفيذ سلسلة من الاعتقالات.

وأُصيب خلال الأسبوع الماضي ثلاثة شبان فلسطينيين برصاص الاحتلال المطاطي، كما أُصيب العشرات بالاختناق جراء استنشاقهم الغاز السام، جراء القنابل الغازية التي كانت تُطلقها قوات الاحتلال أثناء عملية اقتحام أي بلدة أو قرية في القدس أو مدن الضفة الغربية.

وتصاعدت عمليات استهداف الشبان الفلسطينيين للمستوطنين والجنود والحواجز العسكرية، من خلال رشقهم بالحجارة والزجاجات الحاقة والأكواع الناسفة، وذلك في عدّة مناطق بمدن؛ القدس، بيت لحم، الخليل، رام الله، أريحا.

وأحصت “قدس برس” 56 نقطة تماس مع الاحتلال في الأراضي الفلسطينية المحتلة (الضفة الغربية والقدس وضواحيها)، حيث سجلت المدينة المقدّسة 13 نقطة تماس (جبل المكبر، بيت حنينا، العيساوية، حزما، الرام، بدو، أبو ديس، مخيم شعفاط، رأس خميس، الشيخ سعد، مستوطنة أرمون هنتسيف، حاجز الشيخ سعد، سلوان).

أمّا الخليل فقد سجلت 10 نقاط تماس مع الاحتلال (بيت أمر، مخيم الفوار، مخيم العروب، بني نعيم، ترقوميا، الظاهرية، مستوطنة كريات أربع، مستوطنة أبراهام أبينو، مستوطنة أدورايم، بيت عينون).

وثماني نقاط في مدينة رام الله (النبي صالح، مستوطنة بيت إيل، جبل الطويل، دير نظام، المغير، مستوطنة بسجوت، سنجل، وادي الحرامية)، و7 في بيت لحم (حوسان، تقوع، مخيم عايدة، الخضر، معسكر قبة راحيل (مسجد بلال)، مستوطنة بيتار عيليت، حرملة).

وفي طولكرم تم إحصاء 6 نقاط تماس (زيتا، عزبة ناصر، عزبة الجراد، عنبتا، مخيم طولكرم، رامين)، و3 في نابلس (حوارة، مردا، بيت فوريك)، وواحدة في طوباس (مخيم الفارعة).

أمّا المدن الآتية فقد سجّلت نقطتا تماس مع الاحتلال؛ أريحا (أريحا، العوجا)، قلقيلية (النبي إلياس، عزون)، سلفيت (مستوطنة بدوئيل، كفل حارث)، وكذلك في الداخل الفلسطيني المحتل (رهط، الرملة).


ـــــــــــــــــــــــ

من فاطمة أبو سبيتان
تحرير زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.