قادة المستوطنين يشاركون في حفل تنصيب ترامب

قال رئيس مجلس المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية، شيلو أدلر، إن قادة المستوطنات تلقوا دعوة للمشاركة في حفل تنصيب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في 20 كانون ثاني/ يناير الجاري.

ونقلت الإذاعة العبرية، اليوم الجمعة، عن أدلر ما مفاده بأن السياسي الأمريكي مايك هكابي، المقرب من ترامب، قام بتسليم الدعوة لمجلس المستوطنات.

ولقي نجاح ترامب في الانتخابات الرئاسية الأمريكية التي جرت في تشرين ثاني/ نوفمبر الماضي، ترحيبا واسعا من قبل قادة المستوطنين الذين اعتبروا هذا الأمر بمثابة "بشرى لمزيد من الاستيطان".

وندّد ترامب بسياسة الرئيس الأميركي الحالي باراك أوباما التي تعتبر أن النشاط الاستيطاني الإسرائيلي غير شرعي، في حين أعرب ترامب في عدّة مناسبات عن تأييده للاستيطان، على اعتبار أنه "لا يشكل عقبة في طريق عملية السلام".

وفي سياق متصل، ذكرت صحيفة "هآرتس" العبرية، اليوم الجمعة، أن ترامب ينوي نقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس المحتلة، بعد أداء اليمين الدستورية.

وأشارت الصحيفة، إلى أن "دانييل أرباس" رجل الأعمال الأمريكي المقرب من الرئيس ترامب، التقى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الثلاثاء الماضي، وأبلغه بنية الرئيس الأميركي نقل السفارة إلى القدس بعد توليه مهام منصبه في العشرين من الشهر الجاري.

وأضافت أن عباس "غيّر من تقديراته للموقف هذا الأسبوع بعدما أبلغه أرباس بنية ترامب نقل السفارة الأميركية إلى القدس".

وتابعت "تقديرات عباس قبل ذلك كانت تشير إلى أن ترامب لا ينوي فعليًا نقل السفارة بل كان الأمر في إطار الدعاية الانتخابية فقط، إلا أن زيارة رجل الأعمال الأمريكي للمقاطعة قلبت الأمور رأسًا على عقب".

وكان ترامب قد أعلن خلال حملته الانتخابية بأنه ينوي نقل السفارة الأمريكية الى القدس، وقال في لقاء جمعه برئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو إنه في حال أصبح رئيسًا للبلاد، فإن الولايات ستعترف بالقدس عاصمة موحدة لإسرائيل.


ـــــــــــــــ

من ولاء عيد
تحرير زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.