رئيس السلطة الفلسطينية يفتتح سفارة بلاده في الفاتيكان

افتتح رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، اليوم السبت، سفارة بلاده لدى الفاتيكان بعد نحو عام من اعترافها الرسمي بدولة فلسطين.

وأعرب عباس في كلمة ألقاها خلال مراسم رفع العلم الفلسطيني على مقر السفارة الجديدة عن تطلعه لأن تتخذ دول أخرى خطوات مماثلة، باعتبار أنه "كلما زاد اعتراف العالم بدولة فلسطين اقتربنا من تحقيق السلام".

وأشار إلى أنه تناول مع البابا فرانشيسكو بابا الفاتيكان الحديث حول عملية السلام وتطرق معه إلى المؤتمر الدولي للسلام المزمع عقده في باريس غدا الأحد والى القرار الذي اتخذه مجلس الأمن اخيرا بشأن الاستيطان الاسرائيلي آملا أن "يكون موضع تنفيذ في أقرب وقت ممكن".

من جهة أخرى، عبّر رئيس السلطة عن الأمل "ألا يكون صحيحا" ما تتناقله وسائل الاعلام بشأن نية الإدارة الأمريكية الجديدة نقل سفارة الولايات المتحدة في اسرائيل من تل ابيب إلى القدس مؤكدا ان ذلك "سيعرقل عملية السلام".

ودعا عباس في هذا السياق الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب إلى "فتح حوار" بين الفلسطينيين والإسرائيليين "من أجل السلام".

وذكر الوفد الفلسطيني أن الرئيس عباس أطلع رئيس وزراء البابا على آخر التطورات المتعلقة بالقضية الفلسطينية والاعتداءات الإسرائيلية على أبناء الشعب الفلسطيني ومقدساته المسيحية والإسلامية خاصة في مدينة القدس.

يذكر ان زيارة رئيس السلطة الفلسطينية الى الفاتيكان تأتي في اطار جولة يقوم بها في أوروبا حاليا شملت زيارة الى ايطاليا وستتضمن كذلك توجهه إلى فرنسا في وقت لاحق.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.