غزة .. تحسن ملحوظ على جدول الكهرباء مع بدء دخول وقود المنحة القطرية

سجّلت عدد ساعات وصل التيار الكهربائي في غزة، اليوم الإثنين، ارتفاعا بعد دخول وقود المنحة القطرية، حيث تم تشغيل مولد ثالث في محطة توليد الكهرباء الوحيدة في القطاع.

وأكد عدد من المواطنين في غزة لمراسل "قدس برس" أن تحسنا كبيرًا طرأ منذ صباح اليوم على جدول التيار الكهربائي الذي يصل إلى منازلهم، معربين عن أملهم أن يثبت جدول الثمان ساعات (8 ساعات وصل ومثلهم قطع).

وأعلنت سلطة الطاقة والموارد الطبيعية أنه تم تشغيل المولد الثالث بمحطة الكهرباء مع تدفق كميات الوقود الإضافية من المنحة المالية القطرية.

وقالت في بيان لها اليوم الاثنين، "في هذه الظروف الصعبة، نؤكد لجمهورنا الكريم أننا سنعمل على إدارة هذه الكميات والاستفادة منها لأطول فترة ممكنة ما يدعم برامج التوزيع وصولاً إلى برنامج 8 ساعات والتخفيف من أزمة الكهرباء الحالية".

وأشارت إلى أنه تم بالفعل تحويل الدفعة الأولى من المنحة المالية القطرية لحساب شراء الوقود لتشغيل محطة الكهرباء، وقيمتها 4 مليون دولار من أصل 12 مليون دولار.

وأكدت أنها تنسق مع الجهات المعنية لاستقبال كميات الوقود من خلال هذه المنحة بداية من اليوم الإثنين.

من جهته، أعلن مدير معبر كرم أبو سالم التجاري، منير الغلبان لـ "قدس برس"، أنه تم اليوم "دخول 597 ألف لتر من الوقود الصناعي لمحطة التوليد"، مشيرًا إلى أن ضخ الوقود للمحطة سيتواصل خلال الأيام القادمة.

وتحتاج محطة التوليد للعمل بكل طاقتها إلى 450 ألف لتر وقود يوميا لتشغيل ثلاثة مولدات في المحطة للعودة إلى نظام الثماني ساعات.

وكان أمير قطر، تميم بن حمد آل ثاني أوعز أمس الأحد، بصرف 12 مليون دولار بشكل عاجل؛ لتزويد محطة الكهرباء الوحيدة في قطاع غزة بالوقود اللازم لتشغيلها، وذلك خلال لقاء جمعه مع نائب رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، إسماعيل هنية.

وفي السياق ذاته، أمر وكيل وزارة الداخلية وقائد الأمن في قطاع غزة، توفيق أبو نعيم، بالإفراج عن الموقوفين على خلفية ما وقع من تخريب وفوضى خلال الاحتجاجات على أزمة الكهرباء، وذلك بعد تدخل لجنة القوى الوطنية والإسلامية واجتماع ممثليها مع قادة الأجهزة الأمنية في غزة بحضور أبو نعيم، وذلك بحسب الناطق باسم وزارة الداخلية إياد البزم.

وقال خالد البطش منسق لجنة القوى الوطنية والإسلامية والقيادي في حركة الجهاد الإسلامي في تصريح مقتضب له، اليوم الاثنين، أن الأجهزة الأمنية تستجيب لمطالبهم بإخلاء سبيل جميع الموقوفين على خلفية أزمة الكهرباء، وكذلك توقيف جميع الاستدعاءات على خلفية أزمة الكهرباء.

ويعيش قطاع غزة أزمة كهرباء كبيرة حيث يصل التيار الكهربائي أقل من 3 ساعات فقط لكل منزل يوميًا ، دون أن يعرف المواطن على أي جدول يسير سواء على جدول ما يعرف بنظام (6 ساعات وصل و12 ساعة قطع) ، أو نظام (8 ساعات وصل و8 ساعات قطع).

ويحتاج القطاع إلى نحو 400 ميغاوات من الكهرباء، لا يتوفر منها إلا 212 ميغاوات، تقدم إسرائيل منها 120 ميغاوات، ومصر 32 ميغاوات وشركة توليد الكهرباء الوحيدة في غزة 60 ميغاوات، وفق أرقام سلطة الطاقة الفلسطينية. 

ـــــــــــــــــــــ

من عبدالغني الشامي
تحرير محمود قديح

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.