الاحتلال يدّعي إحباط عملية تهريب هواتف نقالة لأسير محكوم بالمؤبّد

ادّعت مصادر عبرية، اليوم الخميس، أن الشرطة الإسرائيلية أحبطت محاولة "تهريب" هواتف نقّالة وأموال لأحد الأسرى الفلسطينيين المحكومين بالمؤبّد.

وزعمت شرطة الاحتلال في بيان لها، أن عناصرها بالتعاون مع مصلحة السجون، استطاعوا إحباط محاولة "تسريب هواتف نقالة ومبلغ من المال إلى سجين أمني محكوم عليه بالسجن المؤبد وذلك يوم أمس الثلاثاء".

وأضافت أنه "تم الكشف عن جهات من خارج أحد السجون في جنوبي البلاد، وبطلب من الأسير الأمني، حيث اعتُقل مواطن فلسطيني من بلدة صور باهر جنوبي شرق القدس أمس، وبحوزته ثلاثة هواتف نقالة ومبلغ من المال، وأُحبط وصوله للسجن"، بحسب البيان.

وأكّدت أنه من المقرر اليوم، طلب تمديد اعتقال المشتبه المقدسي للتحقيق معه، بالإضافة إلى الأسير الفلسطيني (لم تكشف عن هويتهما)، على خلفية "شبهات التآمر لتنفيذ جريمة وحظر التعامل في ممتلكات لأغراض إرهابية وتجاوزات على قوانين مصلحة السجون".

وكانت شرطة الاحتلال قد اعتقلت في نهاية كانون أول/ ديسمبر 2016، النائب العربي في الـ "كنيست" الإسرائيلي (البرلمان)، باسل غطاس (من القائمة العربية المشتركة) بعد أن نُزعت عنه الحصانة البرلمانية، ووجهت له الشرطة شبهة "إدخال هواتف نقالة للأسرى والتشويش على مجريات التحقيق"؛ قبل أن يتم الإفراج عنه لاحقًا، وإخضاعه للاعتقال المنزلي (الإقامة الجبرية) لمدة 10 أيام.

ــــــــــــــ

من فاطمة أبو سبيتان
تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.