الأردن.. تعزيزات عسكرية على حدود العراق وسوريا

تحسبا لفرار عناصر من "تنظيم الدولة"

أعلن الجيش الأردني، اليوم الخميس، عن قيامه بتعزيز تواجد قواته على الحدود مع سوريا والعراق؛ تحسّباً لفرار عناصر "تنظيم الدولة" إلى داخل البلاد.

ونقل الموقع الرسمي للجيش عن قائد حرس الحدود، سامي الكفاوين، قوله "إن الجيش العربي عزز من وجوده على الحدود الشمالية والشمالية الشرقية، تحسبا لفرار إرهابيي داعش من سوريا والعراق".

وتوقع الكفاوين أن "يشق بعض عناصر داعش الإرهابية في سوريا والعراق، طريقهم إلى الحدود الأردنية، مع اشتداد الضربات ضدهم"، حسب قوله.

وأكد على جاهزية الجيش الأردني واستعداد قواته لـ "التعامل مع المخاطر كافة التي قد تشهدها الحدود من جراء انطلاق معركة تحرير مدينة الرقة (السورية) من داعش الإرهابي".

وبيّن المسؤول العسكري في تصريحاته، أن "التقارير الاستخباراتية المتوفرة تفيد بإحتمال بدء موجة نزوج جديدة ودفع للإرهابيين في اتجاه جنوب سوريا".

وأوضح أنه "جرى تخصيص نحو نصف الأفراد والموارد العسكرية، لمراقبة الحدود مع العراق وسوريا".

وتقود الولايات المتحدة تحالفًا عسكريًا دوليًا يضم أكثر من 60 دولة، لمحاربة "تنظيم الدولة" في العراق وسوريا، عبر تقديم الدعم الجوي للقوات البرية. 

ويعدّ الأردن من أكثر الدول استقبالاً للاجئين السوريين، نتيجة طول حدوده الجغرافية التي تزيد عن 375 كيلومترا؛ إذ تجاوزت أعدادهم 1.3 مليون، قرابة نصفهم مدرجين بصفة "لاجيء" في سجلات مفوضية شؤون اللاجئين.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.