مقدسيون يُحاولون إفشال لقاء تطبيعي في القدس

حاول شبّان مقدسيّون إفشال لقاء تطبيعي عُقد اليوم الجمعة، في فندق الـ “إمباسدور” بمدينة القدس المحتلة.

وأفادت مراسلة “قدس برس” بأن عدداً من الشبان الفلسطينيين قاموا اليوم بمحاولة إفشال لقاء تطبيعي تحت عنوان “تحالف السلام الفلسطيني”، غير أن الشرطة الإسرائيلية قامت بإحباط محاولاتهم.

وأضافت أن شرطة الاحتلال احتجزت البطاقات الشخصية لخمسة شبان فلسطينيين ممّن حاولوا التصدّي لهذا اللقاء الذي أدارته السفيرة السابقة للسلطة الفلسطينية في فرنسا، هند خوري.

وأدلت خوري بتصريح صحفي حاولت من خلاله نفي صفة التطبيع عن اللقاء الذي تشارك فيه، قائلة “أنا لست مطبّعة.. أنا مع الحق الفلسطيني مائة بالمائة”، قبل أن يقاطعها أحد الشبان بالقول “الخيانة أصبحت وجهة نظر للأسف، وبمجرّد اللقاء مع الإسرائيليين هو اعتراف بالكيان الإسرائيلي، وهذا ما نعتبره خيانة”. 

وأضاف الشاب في فيديو تم تداوله عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، “هناك شهداء ارتقوا أمس في أم الحيران .. وهُدمت منازل آخرين في قلنسوة والقدس المحتلة (...)، ما يحصل هو أمر معيب بحق شهدائنا وأسرانا الذين ضحّوا”.

وعقب ذلك، قامت الشرطة الإسرائيلية التي حضرت بإبعاد الشبان عن مكان إقامة المؤتمر الذي استكمل فعالياته بشكل طبيعي تحت حماية إسرائيلية.


ــــــــــــــــــــــ

من فاطمة أبو سبيتان
تحرير زينة الأخرس

أوسمة الخبر فلسطين القدس تطبيع

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.