انخفاض إيرادات مصر من السياحة بنحو 32% خلال 6 سنوات

انخفضت إيرادات مصر من السياحة بنسبة 31.8 في المائة، خلال 6 سنوات الماضية، لتسجل 3.4 مليار دولار عام 2016، مقارنة بـ 11 مليار دولار في 2010، وفق معطيات رسمية.

جاء ذلك في بيان صدر اليوم الإثنين، عقب اجتماع لجنة الشؤون الاقتصادية في مجلس النواب (البرلمان) بمحافظ البنك المركزي، تم خلاله مناقشة السياسات النقدية، وعرض مؤشرات تطور احتياطي النقد الأجنبي منذ 2010 وحتى 2016.

وكشف البيان عن "انخفاض إيرادات النقد الأجنبي في قطاع السياحة من 11 مليار دولار عام 2010 إلى 3.4 مليار دولار في 2016".

وتعول مصر على السياحة في توفير 20 في المائة من احتياجاتها من العملة الصعبة، التي تراجعت كميتها في الفترة الأخيرة، ودفعت بالجنيه المصري إلى الهبوط أمام الدولار إلى نحو 19 جنيها في السوق الرسمية.

وتراجعت حركة السياحة الخارجية بعد تحذير دول أوروبية، العام الماضي ومطلع العام الجاري، مواطنيها من السفر إلى مصر لأغراض سياحية، وذلك عقب سقوط طائرة ركاب روسية فوق شبه جزيرة سيناء المصرية (شمال شرق)، نهاية أكتوبر/تشرين أول 2015؛ ما أودى بحياة 224 شخصا، هم كل من كانوا على متنها.

من جهة أخرى، قال محافظ البنك المركزي المصري، طارق عامر، في البيان ذاته، إن "عجز الحساب الجاري لميزان المدفوعات ارتفع من 4 مليارات دولار في 2010 إلى 20 مليار دولار منتصف يونيو (حزيران) 2016، ما شكل خطرا استدعى تدخل البنك لتحرير سعر الصرف حتى يمكن السيطرة على هذا العجز". 

وأضاف عامر، أن "حصيلة الصادرات تراجعت من 24 مليار دولار في 2010 إلى 19 مليار دولار في 2016، بينما زادت قيمة الواردات من 49 مليار دولار في 2010 إلى 57 مليار دولار في 2016، ما شكل فجوة بين قيمتي الصادرات والواردات انعكست سلبا على ميزان المدفوعات".

وارتفع معدل التضخم السنوي في مصر إلى ثاني أعلى مستوى له منذ عام 1992، ليبلغ 24.3 في المائة في كانون أول/ديسمبر 2016، بحسب الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء (حكومي).

وحرر البنك المركزي، العام الماضي، سعر صرف الجنيه المصري، لينهي ربطه عند نحو 8.8 جنيه للدولار، ورفع أسعار الفائدة بواقع 300 نقطة، على أمل تحقيق الاستقرار للجنيه بعد خطوة التحرير.

أوسمة الخبر مصر سياحة ايرادات تراجع

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.