الجيش الإسرائيلي يطلق النار على شاب فلسطيني قرب رام الله

بعد تنفيذه عملية إطلاق نار استهدفت موقعا عسكريا إسرائيليا

أطلقت قوات الجيش الإسرائيلي، مساء اليوم الأربعاء، النار على شاب فلسطيني قرب مدينة رام الله (شمال القدس المحتلة).

وقال المتحدث باسم الجيش في بيان مقتضب "إن شابا فلسطينيا قام بإطلاق النار من داخل مركبته باتجاه حاجز عسكري إسرائيلي قرب قرية عابود، شمال غرب رام الله".

وأضاف أن القوات الإسرائيلية فتحت نيران أسلحتها صوب الشاب الفلسطيني، قبل أنتتقدّم نحو مركبته وتعثر على سلاح ناري من نوع "كارلو" بداخلها، على حد قوله.

من جانبه، ذكر موقع "0404" العبري أن إصابة الفلسطيني "خطيرة"، مشيرا إلى أن العملية التي نفذّها استهدفت برجا عسكريا شمال غرب مدينة رام الله.

وأكّد الموقع العبري، عدم وقوع إصابات في صفوف الجنود الإسرائيليين جرّاء العملية.

ونشر جيش الاحتلال تعزيزاته في مكان العملية؛ حيث استدعى قوات إضافية لإغلاق المنطقة وإجراء عمليات تمشيط واسعة، بحثا عن أي شركاء محتملين لمنفذ العملية.

ويشار إلى أن جيش الاحتلال الإسرائيلي قتل مساء اليوم الأربعاء، مواطنا فلسطينيا قرب قرية "مخماس" جنوب شرق مدينة رام الله، مدعيا محاولته تنفيذ عملية دهس ضد قواته.


ــــــــــــــــــــ

من يوسف فقيه
تحرير زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.