وزير إسرائيلي سابق: أجرينا اتصالات عديدة للإفراج عن جنودنا في غزة

أفادت القناة السابعة العبرية، بأن السلطات الإسرائيلية قد أجرت اتصالات مؤخرًا مع عدد من الدول العربية والغربية، في إطار جهود الإفراج عن الجنود الإسرائيليين المفقودين في قطاع غزة.

ونقلت القناة عن وزير حرب الاحتلال سابقًا "عمير بيرتس" قوله، إن الحكومة الإسرائيلية طلبت من روسيا وتركيا ومصر وبعض دول الخليج وغيرهم، الضغط على حركة "حماس" م أجل الإفراج عن الجنود الأسرى لديها.

وأشار بيرتس، إلى أن "هناك الكثير من الخطوات التي يمكن اتخاذها لاستعادة الجنود الأسرى لدى حماس بغزة (دون الإفصاح عنها)".

وكانت صحيفة "يديعوت أحرنوت" العبرية، قد ذكرت في شهر يوليو 2016، أن اتصالات غير مباشرة تجريها الحكومة الإسرائيلية مع حركة "حماس" عن طريق وسطاء، لإنجاز صفقة تبادل أسرى جديدة.

وشنّت قوات الاحتلال بتاريخ 7 تموز/ يوليو 2014، عدوانًا عسكريًا واسعًا على قطاع غزة استمر 51 يومًا متواصلًا، وأسفر عن استشهاد نحو 2200 فلسطيني وإصابة 11 ألفًا آخرين.

وخلال الحرب، أعلنت "كتائب القسام" الجناح العسكري لحركة "حماس" في 20 تموز/ يوليو 2014، عن أسرها للجندي الإسرائيلي شاؤول آرون خلال تصديها لتوغل بري للجيش الإسرائيلي شرق مدينة غزة، وبعد يومين، اعترف الجيش الإسرائيلي بفقدان آرون مرجحًا مقتله خلال الاشتباكات مع مقاتلي "حماس".

وكانت الحكومة الإسرائيلية، أعلنت عن فقدان جثتي جنديين في قطاع غزة خلال الحرب الإسرائيلية (بدأت في 8 يوليو/ تموز 2014 وانتهت في 26 أغسطس/آب من العام نفسه) هما "شاؤول آرون"، و"هدار جولدن"، لكن وزارة الدفاع عادت وصنفتهما، مؤخرًا، على أنهما "مفقودين وأسيرين".

وفي مطلع نيسان/ أبريل 2016، أعلنت "كتائب عز الدين القسام"، لأول مرة، عن وجود "أربعة جنود إسرائيليين أسرى لديها"، دون أن تكشف بشكل رسمي إن كانوا أحياءً أم أمواتًا.

كما لم تكشف عن أسماء الإسرائيليين الأسرى لديها، باستثناء الجندي "آرون شاؤول"، الذي أعلن المتحدث باسم الكتائب "أبو عبيدة"، في 20 تموز/ يوليو 2014، عن أسره، خلال تصدي مقاتلي "القسام" لتوغل بري للجيش الإسرائيلي، في حي التفاح، شرقي مدينة غزة.

وترفض حركة "حماس"، بشكل متواصل، تقديم أي معلومات حول الأسرى الإسرائيليين لدى ذراعها المسلح، وتشترط قبل أي حديث الإفراج عن عشرات الأسرى المحررين الذين أفرج عنهم ضمن صفقة تبادل الجندي جلعاد شاليط، وأعادت إسرائيل اعتقالهم مجددًا.

ــــــــــــــ

من خلدون مظلوم

تحرير ولاء عيد

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.