مصر.. قوائم "العفو الرئاسي" تستثني معتقلي "الإخوان"

قال عضو "لجنة العفو الرئاسي" النائب المصري، طارق الخولي، إن القوائم النهائية للجنة لا تشمل أيا من المنتمين لجماعة "الإخوان المسلمين".

وقال الخولي في تصريحات لـ "قدس برس"، إن "لجنة العفو الرئاسي اتخذت قرارا بعدم إطلاق سراح أي من معتقلي جماعة الإخوان المسلمين، بموجب القرارات القضائية والحكومية التي تعتبرها تنظيما إرهابيا؛ ولهذا لا تشمل قوائم العفو؛ لا الأولى ولا الثانية ولا الثالثة التي سيتم البدء بها، على أي من أسماء شباب الإخوان المعتقلين".

وأضاف أمين سر لجنة الشؤون الخارجية البرلمانية، "الحديث حول منح الفرص لبعض عناصر الإخوان الذين لم يقوموا بارتكاب أعمال عنف، هو أمر لا يعني لجنة العفو الرئاسي التي لا تفرّق بين أدوار المنتسبين لهذه الجماعة (...)".

وزعم الخولي الذي كان أحد أعضاء حركة "تمرد" التي مهدت لانقلاب 3 تموز/ يوليو 2013، أن "خروج أي عنصر ينتمي لأي تنظيم إرهابي أو جماعة الإخوان من السجون هو خطر على المجتمع"، بحسب تعبيره.

وأكّد أن "لجنة العفو الرئاسي" سلّمت القائمة الثانية منذ عدة أيام لمؤسسة الرئاسة، مشيراً إلى أنها تضم ضعف أسماء القائمة الأولى التي شملت 82 معتقلا.

وأضاف "القائمة الثانية ليست الاخيرة وسنعمل على القائمة الثالثة، ومن الممكن أن تشمل الثالثة كل الأعداد التي يراد الإفراج عنها، أو أننا قد نحتاج لقائمة رابعة".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.