القدس.. مستوطنون يُؤدون طقوسا تلمودية في باحات الأقصى

واصل عشرات المستوطنين اليهود، اليوم الإثنين، اقتحام باحات المسجد الأقصى تحت غطاء أمني توفره لهم قوات عسكرية خاصة من جهاز الشرطة الإسرائيلية.

ودهم 21 مستوطنًا باحات الأقصى في "الفترة الصباحية" من جهة "باب المغاربة" (أحد أبواب المسجد الأقصى) الخاضع للسيطرة الأمنية الإسرائيلية الكاملة منذ احتلال القدس عام 1967.

وأفادت مصادر مقدسية، بأن مجموعة من المستوطنين أدّت طقوسًا تلمودية في باحات المسجد الأقصى بالقرب من مطلع سطح "صحن" مسجد الصخرة.

ولفتت إلى أن باحات المسجد الأقصى، شهدت توترًا وسط هتافات تكبيرٍ احتجاجية من قبل المصلين ضد تدنيس المسجد.

وشهدت الفترة الممتدة بين تاريخي 29 كانون ثاني/ يناير الماضي و2 شباط/ فبراير الجاري، اقتحام 379 إسرائيليًا للمسجد خلال فترتي الاقتحامات "الصباحية" و"المسائية" (مدّتها أربع ساعات ونصف).

وشارك 373 مستوطنًا يهوديًا و6 عناصر عسكرية من جهازي الشرطة والمخابرات العامة الإسرائيلية "شاباك"، في الاقتحامات التي تبدأ يوميًا (عدا الجمعة والسبت) من "باب المغاربة" وتنتهي بالخروج من "باب السلسلة".

وكانت وكالة "قدس برس" للأنباء، قد وثقت اقتحام ألف و715 إسرائيليًا لباحات المسجد الأقصى خلال شهر كانون ثاني/ يناير؛ من بينهم 246 من عناصر الشرطة الإسرائيلية بالزي العسكري والمدني.

يذكر أن الأقصى يشهد مؤخرًا الكثير من الانتهاكات، خاصة التي تتعلق بأداء مجموعات من المستوطنين، صلوات وشعائر تلمودية فيه؛ فيما حذرت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس من التداعيات الخطيرة لتلك التصرفات.


ــــــــــــــ

من خلدون مظلوم
تحرير زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.