قرار رسمي بتخفيض أسعار الخبز في الضفة

قالت مصادر فلسطينية رسمية، إن انخفاضًا سيطرأ على أسعار الخبز في الضفة الغربية المحتلة، وسيدخل حيز التنفيذ غدًا الثلاثاء.

وقالت وزارة الاقتصاد الوطني في رام الله، إن سعر كيلوغرام الخبز المنتج من دقيق القمح الأبيض للمستهلك تم تحديده بثلاثة شواكل ونصف (أقل من دولار).

وأوضحت في بيان لها اليوم الإثنين، أن تخفيض سعر كيلوغرام الخبز من 4 شواكل إلى 3.5، "يأتي بعد انخفاض أسعار القمح عالميًا، حيث يشكل أكثر من 65 بالمائة من التكاليف المتغيرة مما يؤدي إلى انخفاض التكلفة الكلية لإنتاج الخبز".

وذكرت وزيرة الاقتصاد الفلسطينية، عبير عودة، في البيان ذاته، أن تطبيق القرار سيبدأ من يوم غدٍ الثلاثاء 14 شباط/ فبراير، مضيفة بالقول "من تاريخه لا يجوز بيع الخبز إلا على أساس الوزن فقط وبالسعر المشار إليه".

وحذرت عودة من مخالفة أحكام القرار، لافتة إلى أن ذلك "يُعرض المخالف للمساءلة القانونية"، مطالبة جميع المخابز الفلسطينية بتصويب أوضاعها المتعلقة ببطاقة البيان خلال شهر من تاريخه.

ويتعين على المخابز في الضفة الغربية وضع بطاقة بيان باللغة العربية على "ربطات" الخبز المزودة للمحال التجارية والبائعين، مبينين فيها اسم المخبز المزود وعنوانه والوزن والسعر داخل المخبز.

ولفتت وزارة الاقتصاد إلى أنها ستقوم بالمراجعة الشهرية لسعر بيع كيلو الخبز المنتج من دقيق القمح الأبيض "أو كلما اقتضت الضرورة، بناء على معطيات تكلفة إنتاجه في السوق الفلسطينية".

من جانبه، بيّن رئيس "جمعية حماية المستهلك"، صلاح هنية، أن القرار جاء بعد بحث ودراسة، شاركت فيها كافة الأطراف لتخفيض الأسعار "بشكل لا يلحق ضررًا بأصحاب المخابز، ويكون مناسبًا للجميع".

وأشار هنية في حديث لـ "قدس برس" اليوم، إلى أن قرار تخفيض الأسعار "كان قائمًا منذ عامين، لكن لم يكن مناسبًا تطبيقه بسبب عدم تراجع الأسعار العالمية للقمح وانخفاض أسعار الدولار وأصبح الآن مناسبًا للتجار والمستوردين".

وأفاد بأن طواقم تفتيش تابعة لوزارة الاقتصاد ستباشر أعمالها غدًا الثلاثاء "للتأكد من التسعيرة الجديدة في مخابز الضفة، وسيتم ملاحقة المخالفين وتغريمهم".

وأكد أن المخالفين للتعليمات الجديدة بما يخص الأسعار سيتم تحويلهم لمحكمة الجنايات الاقتصادية.


ــــــــــــــ

من يوسف فقيه
تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.