حسام شاكر: قلق متصاعد من نهج الاستيطان خلف قرار البرلمان الأوروبي الجديد

قال الخبير في الشؤون الأوروبية، حسام شاكر، إنّ خلف قرار البرلمان الأوروبي الذي يدين التوسع الاستيطاني الإسرائيلي قلقاً متصاعداً من نهج حكومة بنيامين في تشييد المستوطنات وإضفاء صفة قانونية عليها. 

ووجّهت الهيئة العامة للبرلمان الأوروبي في جلسة عقدتها مساء أمس الثلاثاء إدانة واضحة لقانون تنظيم الاستيطان، الذي يُعرف باسم "قانون التسوية" بعد أسبوع من إقراره في برلمان الاحتلال (الكنيست)، وهو الذي يشرعن سلب الأراضي الفلسطينية الخاصة في الضفة العربية لصالح الاستيطان. 

وأوضح حسام شاكر لوكالة "قدس برس" أنّ الانتقادات الأوروبية بلغت ذروة جديدة مع رفض البرلمان الأوروبي قانون تنظيم الاستيطان، لكنّ شاكر رأى أنها ما زالت تفتقر إلى إجراءات ملموسة.


وقال شاكر إنّ "الرفض الأوروبي للتوسع الاستيطاني يتعاظم، خاصة بعد صدور قانون تنظيمه أو تسويته، ما دفع ممثلة السياسة الخارجية الأوروبية فيديريكا موغيريني لانتقاد هذه الخطوة والتحذير من عواقبها الفادحة على مشروع التسوية السياسية".


وتابع حسام شاكر أنّ كتلة "الديمقراطيين الاجتماعيين" تقدمت بعد ذلك بطلب لإدراج مسألة الاستيطان والمستوطنات على جدول أعمال البرلمان الأوروبي بعد القرارات الإسرائيلية الأخيرة، ثم أفضت المداولات إلى إدانة الخطوات البناء الاستيطاني وشرعنته.


وتابع شاكر قوله إنّ "تجاهل حكومة بنيامين نتنياهو التحذيرات الأوروبية يعزز القناعة بأنّ على أوروبا اتخاذ إجراءات عملية ملموسة ذات منحى عقابي للجانب الإسرائيلي"، خاصة وأنّ التوسع الاستيطاني هو تهديد مباشر لفرص التسوية السياسية القائمة على مشروع الدولتين الذي تتبنّاه أوروبا.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.