باكستان.. مقتل 39 مسلحا إثر حملة أمنية أعقبت هجوم "المزار"

كشفت مصادر أمنية باكستانية، عن حملة واسعة شنّتها القوات الاتحادية والشرطية فجر اليوم الجمعة في جميع أنحاء البلاد، أسفرت عن مقتل 39 مسلحاً على الأقل.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن المصادر ذاتها، قولها إن العمليات العسكرية التي أطلقتها قوات الأمن الباكستانية، تأتي عقب ساعات من الهجوم الانتحاري الذي استهدف مزارًا صوفيًا في مدينة "سهوان" جنوبي البلاد التابعة لإقليم السند، وأسفر عن مقتل 72 وجرح 250 آخرين.

وأضافت المصادر "قوات الأمن شنت هجمات، ليلة أمس، استهدفت مخابئ لمسلحين، وقامت بالاشتباك معهم، سقط على إثرها 39 قتيًلا على الأقل من المسلحين".

وأشارت إلى أن الهجمات أسفرت أيضًا عن اعتقال 47 مشتبهًا به، بما فيهم أشخاص من إقليم السند.

وأعلنت وكالة "أعماق" التابعة لـ "تنظيم الدولة" عن تبنّي الأخير للهجوم الذي استهدف المزار االصوفي، جنوب باكستان.

يشار إلى أن "تنظيم الدولة" كان قد استهدف في تشرين ثاني/ نوفمبر الماضي ضريحًا بولاية بلوشستان جنوبي باكستان؛ ما أدى إلى مقتل 52 شخصاً، وإصابة 100 آخرين.


ـــــــــــــــ

من ولاء عيد
تحرير زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.