بلدية الاحتلال تأمر بإخلاء 15 دونما من أراضي شمال القدس

أخطرت بلدية القدس الاحتلالية بإخلاء مساحات من أراضي المواطنين الفلسطينيين في حي "العقبة" ببلدة بيت حنينا، شمال المدينة المحتلة.

وأمرت البلدية جميع العائلات الفلسطينية التي تم هدم منازلها في حي "العقبة" سابقا، بضرورة إخلاء أراضيهم من مقتنياتهم وركام الهدم، تمهيدا لبناء مدرسة تابعة للبلدية على أراضي الحي.

وقال المواطن المقدسي "بدوان السلايمة"، إن طواقم تابعة لبلدية الاحتلال يرافقها المحامي الخاص بالبلدية ومجموعة من المقاولين، اقتحمت أمس الخميس، حي "العقبة" في بيت حنينا، وأبلغت مجموعة من أهاليه بإخلاء أراضيهم.

وأضاف في حديث لـ ”قدس برس” اليوم الجمعة، أن تلك الطواقم عملت أمس على تسييج الأراضي، تمهيداً لمصادرة 15 دونماً منها (يملك السلايمة 940 متراً منها والبقية لعائلات مقدسية)، واستخدامها لغايات بناء مدرسة تابعة للبلدية، دون الكشف عن أية تفاصيل تتعلّق بالأمر.

وأشار المواطن "السلايمة" إلى أن أرضه مقام عليها كوخ صغير وفرن عربي قديم، كما أنها مزروعة ببعض الأشتال والمزروعات التي قامت بلدية الاحتلال بوضع أرقام عليها، ومنعته من إزالتها.

وأكّد أن بلدية الاحتلال ومنذ العام 2000 وهي تُلاحق أصحاب هذه الأراضي التي استهدفت سابقا بإنذارات المصادرة وفرض الغرامات المالية الباهظة.

وتعود ملكية هذه الأراضي لتسع عائلات مقدسية؛ من بينها السلايمة، وادكيدك، وشويكي، حيث هدمت الآليات الإسرائيلية في السنوات والشهور الماضية أعداداً كبيرة من الشقق السكنية وشرّدت أفرادها وشتّتهم شمال وجنوبي القدس؛ لصالح مشاريعها التهويدية في المدينة.


ــــــــــــــــــــ

من فاطمة أبو سبيتان
تحرير زينة الأخرس

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.