هنية والسنوار يبحثان ترتيبات انتقال القيادة في "حماس"

في لقاء جمعهما بحثا خلاله ترتيبات الانتقال الداخلي

بحث إسماعيل هنية، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، مساء اليوم الاثنين، ترتيب انتقال القيادة، مع يحيى السنوار قائد الحركة المنتخب في قطاع غزة.

وقالت حركة "حماس" في بيان لها اليوم الإثنين " إن هنية والسنوار عبرا عن فخرهما واعتزازهما بانتهاء العملية الانتخابية داخل صفوف الحركة بنجاح، وبشكل يكرس المنهج الشوري والديمقراطي في كل مؤسسات الحركة، ويعكس حقيقة اللحمة بين مكوناتها وأجيالها المختلفة".

وأشار البيان أنه جرى خلال اللقاء بحث ترتيبات انتقال مقاليد القيادة بحضور عضو المكتب السياسي للحركة روحي مشتهى وفق الأسس والضوابط المتبعة في إطار إعلاء قيمة المؤسسة".

كما أكد القياديان على أن الانتخابات الداخلية تمت وفق أسس الشفافية والقواعد والأصول التنظيمية الراسخة في مؤسسات الحركة وعلى رأسها المؤسسة القيادية.

وأضافا أنه مع كل دورة انتخابية يجري تغيير في الصفوف القيادية وتفرز قيادة تضم مجموعة من نخبة أبناء الحركة وخيرتهم سواء ممن بقوا في مواقعهم أو من المنتخبين  الجدد.

وأسفرت نتائج الانتخابات الداخلية لحركة "حماس"، والتي أعلن عنها الأسبوع الماضي في قطاع غزة، عن فوز يحيى السنوار، رئيسًا للحركة في القطاع.

والسنوار؛ من مواليد عام 1962 في مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة، استقرت عائلته فيها بعد أن هُجرت من مدينة المجدل (شمال فلسطين المحتلة) عام 1948.

اعتقل للمرة الأولى في العام 1982، ثم أفرج عنه قبل أن يعتقل بعد ذلك بأسابيع قليلة، ويحاكم لمدة ستة أشهر "إداريًا" في سجن الفارعة، بتهمة مشاركته في النشاط الإسلامي وبناء الجامعة الإسلامية، والتقى في السجن حينها بالشهيد صلاح شحادة مؤسس كتائب القسام فيما بعد.

أعاد الاحتلال اعتقاله إداريًا في تاريخ في 20 كانون ثاني/ يناير 1988، ثم جرى نقله للتحقيق وحكم عليه بالسجن مدى الحياة أربع مرات، حيث قضى فترات طويلة في العزل الانفرادي قبل أن يفرج عنه في صفقة "شاليط" (وفاء الأحرار) في تشرين ثاني/ نوفمبر عام 2011.

 

أوسمة الخبر حماس السنوار هنية غزة

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.