معطيات: إسرائيل اعتقلت 15 ألف سيدة فلسطينية منذ 1967

أفادت هيئة "شؤون الأسرى والمحررين" الفلسطينية (رسمية)، بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت منذ عام 1967، نحو 15 ألف امرأة فلسطينية.

وقالت الهيئة في بيان لها اليوم الإثنين، إن حملات الاعتقال الإسرائيلية في صفوف النساء مستمرة ومتواصلة، وتصاعدت بشكل أكثر في العامين السابقين.

ولفتت النظر إلى أن سلطات الاحتلال تواصل اعتقال 56 أسيرة فلسطينية في سجني "الشارون" و"الدامون"؛ بينهن 16 أسيرة قاصر (أقل من 18 سنة)، و11 يُعانين مشاكل صحية.

وبيّنت أن الاحتلال اعتقل خلال عام 2016، نحو 170 امرأة وفتاة، منوهة إلى أن سلطات الاحتلال تعتقل أسيرتين إداريًا؛ صباح فرعون من سكان العيزرية قرب القدس المحتلة، وإحسان دبابسة، من قرية نوبا شمالي غرب الخليل (جنوب القدس).

وأشارت الهيئة الحقوقية الفلسطينية، إلى أن أقدم الأسيرات في سجون الاحتلال؛ لينا الجربوني (من سكان قرية عرابة في الداخل الفلسطيني المحتل)، وهي محكومة بالسجن الفعلي 17 عامًا تنتهي في نيسان/ أبريل 2017.

وأوضحت أن الأسيرات "يتعرضن للمعاملة المهينة والتنكيل والتعذيب منذ لحظة اعتقالهن، ويعانين من العقوبات والعزل الانفرادي والحرمان من الزيارات والإهمال الطبي".

يشار إلى أن فترة الانتفاضة الفلسطينية الأولى التي انطلقت عام 1987، شهدت أكبر عملية اعتقالات بحق النساء الفلسطينيات؛ إذ وصل عدد حالات الاعتقال في صفوف النساء إلى 3000 أسيرة فلسطينية؛ وخلال الانتفاضة الثانية التي اندلعت عام 2000، وصل عدد حالات الاعتقال بحق النساء إلى ما يقارب 900.

وتصاعدت أعداد النساء الفلسطينيات المعتقلات بعد اندلاع انتفاضة القدس في تشرين أول/ أكتوبر 2015، وقتل الاحتلال خلالها 27 فلسطينية.

ومن الجدير بالذكر أن يوم الأربعاء القادم الـ 8 من آذار/ مارس الجاري، يُصادف "يوم المرأة العالمي".


ــــــــــــــ

من سليم تايه
تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.