الجزائر.. رئيس الأركان يوصي بمواجهة التهديدات الأمنية والاقتصادية على الحدود

أوصى رئيس أركان الجيش الشعبي الوطني الجزائري الفريق قايد صالح، أفراد الجيش الشعبي الوطني، بضرورة استباق، ومواجهة التهديدات المتعددة والتضييق على تجار المخدرات ومنفذي الجرائم المتصلة بالتهريب.

وأكد الفريق قايد صالح، في توصياته بمناسبة اجتماع جمعه بقادة المنطقة السادسة بتمنراست، نقلتها وكالة الإذاعة الجزائرية اليوم الاثنين، بضرورة مواصلة مطاردة المجرمين والتضييق عليهم من أجل إسقاط أذنابهم وتخليص الجزائر من الخطر الذي تسببه آفة المخدرات.

وأكد قايد صالح على أهمية مواصلة أفراد الجيش الشعبي الوطني "توخي الفطنة واليقظة لإنجاح الاستراتيجية العليا للجيش الشعبي الوطني قصد تحقيق الأهداف المسطرة والضمان التام للحفاظ على أمن واستقرار البلاد".

وذكر تقرير لصحيفة "الفجر" الجزائرية اليوم الاثنين، أن الفريق قايد صالح، ترأس اجتماعا ضم قيادات الناحية العسكرية والمدراء الجهويين ومسؤولي المصالح الأمنية، للناحية العسكرية السادسة، في ختام زيارته أمس الأحد إلى ولاية تمنراست.

وقد تفقد الفريق قايد صالح بعض المرافق التابعة للقطاع كما قام بتدشين مقرات إدارية وبيداغوجية. وقد قدم اللواء مفتاح صواب قائد الناحية عرضا شاملا عن الوضع.

وعاين الفريق قايد صالح، وفق ذات المصدر، المحطة الجوية بولاية تمنراست، حيث التقى بإطاراتها وعاين مرافق بها، كما قام بتدشين قيادة الطائرات العسكرية الحديثة، أما المحطة الثانية في الزيارة فقد كانت لمقر اللواء السادس لرادار المراقبة والكشف، حيث استمع إلى العرض الذي قدمه القائد الجهوي للدفاع الجوي عن الإقليم، وكانت ثالث نقطة هي تدشين مقر قاعة عمليات أنظمة التغطية للرادار.

يذكر أن التنظيم الإقليمي للنواحي العسكرية في الجزائر، يضم ست نواح عسكرية، تتفرع كل واحدة منها إلى قطاعات.

والنواحي العسكرية الست هي: الناحية العسكرية الأولى، ويوجد مقر قيادتها بالبليدة، والناحية العسكرية الثانية، ويوجد مقر قيادتها بوهران، والناحية العسكرية الثالثة، ويوجد مقر قيادتها ببشار، والناحية العسكرية الرابعة ويوجد مقر قيادتها بورقلة، والناحية العسكرية الخامسة ويوجد مقر قيادتها بقسنطينة، والناحية العسكرية السادسة ويوجد مقر قيادتها بتامنراست.

أوسمة الخبر الجزائر جدود أمن توصيات

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.