الـ "بنتاغون": قواتنا في منبج السورية بهدف الردع وليس الاشتباك

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية "بنتاغون"، أن نشر جنود جيش بلادها في مدينة منبج السورية، جاء بهدف "الردع"، وليس لها صلاحية الدخول في مواجهة مع قوات أخرى.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع، جيف ديفيس، في تصريح للصحفيين، الليلة الماضية، "لقد تم نشر جنود أمريكيين داخل مدينة منبج ومحيطها من أجل الردع ومنح الأمن كونهم جزءًا من التحالف الدولي".

وأكد ديفيس، أن هدف المهمة "ردع مهاجمة أطراف لطرف آخر غير تنظيم داعش"، مضيفًا: "القوات المدعومة من تركيا اقتربت من غرب منبج".

وذكر أن القوات الأمريكية رأت أرتال النظام السوري ووحدات روسية جاءت إلى مدينة منبج السورية، مؤكدًا أن المدينة يسيطر عليها مجلس منبج العسكري، وهي منظمة لتابعة لتنظيم "بي كا كا".

وأوضح ديفيس: "لقد نشرنا قوات محددة داخل منبج وغربها، حتى يركز الجميع على تنظيم داعش"، وامتنع عن ذكر اسم أي القوات التي تقلقهم.

وأردف: "لسنا هناك من أجل الدخول في اشتباكات مع أحد، نحن هناك لتذكير الجهات التي تريد خوض اشتباكات، بأنه ينبغي أن تكون الحرب ضد داعش".

وبيّن أن "الجنود الأمريكيين لديهم حق الدفاع عن أنفسهم، إلا أنه ليس لديهم صلاحية الدخول في اشتباكات مع أي قوات في المنطقة".

ولفت ديفيس إلى أن عدد الجنود الأمريكيين في سوريا يبلغ 503 جنود، مشيرا أن هذا العدد قابل للزيادة على ضوء طلب من القادة العسكريين الميدانيين في المنطقة.

وذكر أن الجنود الذين نشروا في منبج، هم من أجل التناوب، ولفترة قصيرة، وأن عدد المركبات المصفحة في المنطقة أقل من 12.

ــــــــــــــ

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.