غضب إسرائيلي بعد إفراج الأردن عن الجندي أحمد الدقامسة

عقب اعتقاله عشرين عاما لقتله سبع إسرائيليات

أثار إطلاق السلطات الأردنية سراح الجندي الأردنيّ "أحمد الدقامسة"، الذي قتل سبع مستوطنات إسرائيليات قبل 20 عامًا، حالة من الغضب وردود الفعل الحادة في تل أبيب.

وقالت المعلمة التي كانت بصحبة القتيلات، جميلة شوكرون، إن خبر إطلاق سراح الدقامسة أفسد عليها وعلى الشعب الإسرائيلي وعائلات القتيلات فرحتهم بعيد "المساخر" (البوريم العبري).

ونقلت القناة السابعة في التلفزيون العبري، عن شوكرون، قولها "لم أتخيل أن يتم الإفراج عن الدقامسة، وكنت آمل ألا يرى ضوء النهار وهو في السجن، وألا تقوم السلطات الأردنية بإطلاق سراحه".

وأضافت "كان يجب الحكم عليه بالمؤبد عن كل جريمة إضافة إلى 20 عامًا عن كل شخص جرح في الهجوم الذي نفذه"، داعية تل أبيب للضغط على السلطات الأردنية من أجل إرجاع الدقامسة إلى السجن.

ووصف أليكس جونز (والد إحدى القتيلات الإسرائيليات)، الإفراج عن الجندي الأردني بـ "اليوم الأسود والحزين بالنسبة للشعب الإسرائيلي".

وتابع "أنا لا أعتقد أن هذا الشخص يستحق أن يكون حرًا (...)، خوفنا هو أنه سوف يعود ويكرر ما فعل (...)، كان يجب أن يحكموا عليه بسبعة أحكام بالسجن المؤبد، وإطلاق سراحه استهزاء بنا".

واعتلقت السلطات الأردنية الدقامسة منذ 13 آذار/ مارس 1997، بعد أن أطلق النار من سلاح رشاش على مستوطنات إسرائيليات، وقتل منهن 7 وجرح 5 أخريات وإحدى المدرسات.

وقال الجندي الأردني وقتها، إنه أقدم على ذلك لما تعرض له من "سخرية" من قبل المستوطنات الإسرائيليات، وهو يؤدي الصلاة في موقعه عند الحدود الأردنية مع فلسطين المحتلة.

وأصدرت محكمة "أمن الدولة" الأردنية، وقتها حكمًا بسجنه "مؤبد"، وذلك بعد ثلاث سنوات تقريبًا على توقيع الأردن معاهدة السلام مع إسرائيل.

وشغلت قضية الدقامسة الرأي العام الأردني على مدار 20 عامًا، في ظل تخوفات من استهدافه من قبل الاحتلال الإسرائيلي بعد الإفراج عنه.

والدقامسة (46 عامًا) أب لثلاثة أبناء، وهو من سكان منطقة "أبدر" الواقعة في لواء بني كنانة في إربد (شمال الأردن)، وكان عمره 26 عامًا عندما حكم عليه بالسجن المؤبد.

وتبلغ عقوبة السجن المؤبد في الاردن 25 عامًا، إلا أن المحكوم بالمؤبد يقضي عادة 20 عامًا كاملة، حيث تعد "السنة الحكمية" تسعة أشهر وليس 12 شهرًا، إذا ما أخذت السلطات في الاعتبار حسن سيرة وسلوك المتهم في السجن.


ــــــــــــــ

من سليم تايه
تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.