الولايات المتحدة تطالب الأردن بتسليمها "أحلام التميمي"

كشفت مصادر صحفية عبرية، النقاب عن طلب الإدارة الأمريكية من الأردن تسليمها الأسيرة الفلسطينية المحرّرة "أحلام التميمي"، على خلفية دورها في عملية فدائية أسفرت عن مقتل 15 شخصا؛ بينهم مواطنين أمريكيين، عام 2001.

وبحسب ما نشره الموقع الإلكتروني لصحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، اليوم الثلاثاء، فإن وزارة العدل الأمريكية أعلنت عن قيام سلطات البلاد بدعوة الحكومة الأردنية لتسليمها التميمي، بعد ستة أعوام على تحريرها من المعتقلات الإسرائيلية التي قضت فيها 10 سنوات، إثر اتهامها بالمشاركة في عملية "سبارو" الفدائية.

واتهمت السلطات الإسرائيلية التميمي (37 عاما) بنقل الاستشهادي الفلسطيني "عز الدين المصري" من رام الله إلى القدس المحتلة، بتاريخ 9 آب/ أغسطس 2001؛ ليقوم بتنفيذ عملية تفجير في مطعم "سبارو" بالمدينة، مسفرا بذلك عن مقتل 15 شخصا؛ بينهم أمريكيون، وإصابة نحو 130 آخرين.

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلية التميمي بتاريخ 14 أيلول/ سبتمبر 2001، وبعد محاكمات استمرت عامين، أصدرت محكمة إسرائيلية قرارا بالسجن المؤبد 16 مرة و250 عاما ضد التميمي.

وتم الإفراج عن التميمي يوم 18 تشرين أول/ أكتوبر 2011، ضمن صفقة "وفاء الأحرار" المبرمة بين حركة المقاومة الإسلامية "حماس" وسلطات الاحتلال، قبل أن يتم إبعادها إلى الأردن الذي تحمل جنسيته.

ويرتبط الأردن والولايات المتحدة الأمريكية باتفاقيات مشتركة لتسليم المطلوبين من قبل سلطات أي من البلدين، فيما بينهما.


ــــــــــــــــــ

من محمد منى
تحرير زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.