مصر تتسلم الشريحة الثانية من البنك الدولي بقيمة مليار دولار خلال أيام

أعلن البنك الدولي، أن مصر ستتسلم خلال أيام، مليار دولار تمثل قيمة الشريحة الثانية من القرض المتفق عليه.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده المدير القطري لمصر واليمن وجيبوتي في البنك الدولي، أسعد عالم، اليوم الأحد في القاهرة.

وقال عالم إن مصر تمر بكثير من التحولات والإصلاحات، أهمها قرار تعويم الجنيه وهو أحد الحوافز المهمة للاستثمارات الأجنبية.

من جهته، أشار ميرزا حسن، المسؤول بالبنك الدولي في واشنطن خلال المؤتمر، إلى إن الحكومة المصرية ستخوض مفاوضات مع البنك، في أبريل/ نيسان المقبل للحصول على الشريحة الثالثة من القرض.

وأضاف حسن أن "الإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية والهيكلية، التي تخوضها الحكومة المصرية حاليا، تؤهلها لتجاوز مشاكلها الاقتصادية على المدى المتوسط والقصير".

وكان البنك الدولي قد وافق في نهاية 2016، على تقديم الشريحة الثانية من قرض يقدمه إلى مصر، بقيمة إجمالية تبلغ 3 مليارات دولار؛ وحصلت في سبتمبر/ أيلول 2016 على الشريحة الأولى بقيمة مليار دولار.

وقفز الدين الخارجي لمصر إلى 60.152 مليار دولار في سبتمبر/ أيلول 2016، وهو أعلى مستوى خلال ربع قرن، مقابل 46.148 مليار دولار في نفس الشهر من العام 2015، بزيادة قدرها 14 مليار دولار، حسب بيانات المركزي المصري.

----

من ولاء عيد

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.