وفاة ضابط فلسطيني في السجون المصرية

لأسباب "غير معروفة"

توفي أحد ضباط جهاز الشرطة الفلسطينية، الأحد، أثناء احتجازه داخل أحد السجون المصرية، لأسباب غير معروفة.

وقال المواطن خليل دُغمش في حديث لـ "قدس برس"، إن شقيقه وسيم مصطفى دغمش البالغ من العمر 30 عاما، توفي أمس الأحد داخل أحد السجون المصرية، دون معرفة أية تفاصيل أو معلومات حول ظروف وملابسات اعتقاله ووفاته.

وأوضح دُغمش، أن شقيقه وهو أحد ضباط جهاز الشرطة التابع للسلطة الفلسطينية برام الله، والذي يقيم في القاهرة منذ عشر سنوات، اعتقل قبل ثلاثة أيام في القاهرة على خلفية غير معروفة.

وأشار إلى قيام السفارة الفلسطينية في القاهرة بإبلاغ عائلته بنبأ وفاة نجلها "وسيم"، دون إعطاء المزيد من التفاصيل عن الحادث.

وبحسب دُغمش؛ فإن عائلته بانتظار وصول جثمان نجلها إلى قطاع غزة عن طريق معبر "رفح"، من أجل دفنه.


ــــــــــــــــــــ

من عبد الغني الشامي
تحرير زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.