العراق.. "علماء المسلمين" تحذّر القادة العرب من خطر إيران على أمن المنطقة

بعثت "هيئة علماء المسلمين في العراق"؛ برسالة مفتوحة إلى الملوك والرؤساء والأمراء العرب المجتمعين في مؤتمر القمة العربية الثامنة والعشرين في الأردن اليوم، دعتهم فيها إلى الحذر من خطر المشروع الإيراني على المنطقة.

وأعربت الهيئة عن تفاؤلها بأن الأمة وقادتها بدأوا يستشعرون خطر المشروع الإيراني على المنطقة، وتهديده لاستقرار كثير من دولها، والذي انطلق بهيمنته على العراق: سياسيًا واقتصاديًا واجتماعيًا، والعمل على فرض الهيمنة الثقافية.

وأضاف البيان: "بعدما ظهرت آثار الخطر الإيراني جليّة في سورية واليمن وقبلهما لبنان؛ فإن الأمة جميعًا وليس العراقيين فقط؛ ينتظرون القادة العرب مواقف وخطوات عملية لدعمهم، وتغيير ما يجري من طمس لهوية بلد عربي شقيق على أيدي المتحكمين اليوم بالعراق، والسياسيين الذين رهنوا مصير شعب وبلد بثرواته؛ لأجل مصالحهم ومخططات من يدينون لهم بالولاء".

وقدّمت الهيئة رؤيتها للحل في العراق، مؤكدة أنه يكمن في التمسك بوحدته أرضًا وشعبًا، ورفض تقسيمه، وحل القضايا المشكلة فيه، ومعالجتها في إطار سيادته، وعلى نحو يضمن الحقوق لجميع أبنائه.

وبينت أن ذلك مطلب كل العراقيين المخلصين الذين يسعون إلى العيش في ظل نظام سياسي وطني، تعددي، ينبذ كل أشكال الاستبداد السياسي، وأساليب الإقصاء المتنوعة، فضلاً عن ضمانه استقلال العراق وسيادته، وحفظ ثرواته ومقدراته، وحمايته من العدوان الخارجي، والهيمنة الإيرانية، وإزالة آثار الاحتلال التي ما زالت تكبّله، ومحاسبة المفسدين وإعادة الحقوق لأهلها.

وأكدت الهيئة على أن كل الظروف مهيأة؛ للأخذ بيد من عزم وقوة وإرادة على يد كل المبطلين واللاعبين بأمن الأمة ومقدراتها وحاضرها ومستقبلها، وإنقاذها من المخاطر التي تكتنفها من كل حدب وصوب، وفق البيان.

هذا وبدأت في "مركز الملك الحسين بن طلال للمؤتمرات" في منطقة البحر الميت، اليوم الاربعاء، اعمال الدورة العادية الثامنة والعشرين لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة، بمشاركة ملوك ورؤساء وأمراء ورؤساء وفود الدول العربية.

ويحضر أعمال القمة، الأمين العام للأمم المتحدة؛ ورئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي؛ والأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي؛ والممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية في الاتحاد الأوروبي؛ ورئيس البرلمان العربي؛ والمبعوث الشخصي للرئيس الروسي؛ والمبعوث الشخصي للرئيس الأميركي؛ إضافة إلى مبعوث الحكومة الفرنسية.

وتسلم العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، رئاسة القمة العربية في دورتها العادية الثامنة والعشرين "قمة عمان" من الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، رئيس الدورة العادية السابعة والعشرين التي عقدت في نواكشوط العام الماضي.

أوسمة الخبر العراق الأردن قمة رسالة

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.