"هورايزن".. فريق تجوال فلسطيني لتنمية روح المعرفة والمغامرة

"هورايزن"؛ مجموعة شبابية أسسها ناشط فلسطيني، يعمل من خلالها على زيارة أماكن أثرية وتاريخية وأخرى طبيعية وجبلية في الضفة الغربية المحتلة، عبر جولات راجلة وعلى الدراجات الهوائية، وتستهدف زيادة المعرفة وتنمية روح المشاركة والمغامرة.

وقال الناشط الشبابي الفلسطيني علاء الهموز، (مؤسس "هورايزن")، إنه يعمل أسبوعيًا على تنظيم جولتيْن؛ يومي الجمعة والسبت، بعد تحديد مسار معين للتجوال، لافتًا إلى أنه يقوم بزيارة مسبقة للأماكن المنوي زيارتها "لاستكشافها وتحديد سير الفريق".

ولفت النظر في حديث لـ "قدس برس"، إلى أنه استثمر دراسته كدليل سياحي مجتمعي لتعريف المشاركين بالأماكن التاريخية والطبيعية التي يتم زيارتها في كل مسار أسبوعي.

وذكر أنه يعمل على تنظيم جولات أسبوعية متنوعة؛ من ناحية المشاركين فيها وأماكن الانطلاق، بحيث تشمل كل مناطق الضفة الغربية المحتلة.

وأضاف: "أعمل على تطوير فكرتي حتى تتم زيارة كافة مناطق الضفة الغربية، لا سيما الأثرية والتاريخية، وزيادة معرفة النشطاء المحليين، وحتى السيّاح الأجانب/ بهذه الأماكن والترويج السياحي لها".

وأردف، أن هناك عدد متفاوت يشارك في كل تجوال؛ يصل أحيانًا لـ 20 مشاركًا في التجوال الذي يستغرق نحو 10 ساعات في كل مرة، يتم خلالها قطع مسافات طويلة وزيارة أماكن متعددة.

وأفاد الهموز، بأنه يحرص على انتقاء الأماكن التي تتوفر بها شروط السلامة، لا سيما توفر طرق تناسب الدراجات الهوائية يمكن العبور من خلالها، بالإضافة لمحاولة الابتعاد عن مواقع تواجد الحواجز الإسرائيلية التي تُعيق حركة التنقل.

وأوضح أنه يقوم بإعداد خريطة مسار التجوال بناءً على اختيار مواقع غير مشهورة؛ سواء التاريخية منها أو حتى القرى والبلدات الفلسطينية، لزيادة المعرفة والثقافة لدى المشاركين، وتقوية العلاقة الاجتماعية بين هذه المناطق، ناهيك عن تنمية روح المغامرة والترفيه لديهم.

وبيّن الناشط الشبابي أن المشاركين في التجوال يدفعون مبلغًا رمزيًا؛ لتأمين استئجار الدراجات ومستلزماتها من أدوات الحماية، بالإضافة إلى الطعام وأدوات الإسعافات الأولية، التي يحرص على توفيرها لاستخدامها عند الحاجة.

وقال الهموز(26 عامًا)، إنه بدأ مؤخرًا في جولة فردية له سيزور خلالها كافة مناطق الضفة الغربية، من خلال الدراجة الهوائية، لتحديد مسارات مستقبلية لهذا التجوال.

وعن المعوّقات التي تواجه تحديد هذه المسارات، أوضح الناشط السياحي، أن كثرة الحواجز المنتشرة في الضفة الغربية، تنعكس بشكل سلبي على المسارات، لذلك يتم الحرص على رسم خطط مسار تبتعد عن أماكن تواجدها.

وأشار إلى أن عدم توفر طرق ملائمة لسلوك الدراجات الهوائية خاصة في المناطق الجبلية، يدفعه إلى استثناء بعض المواقع خلال هذه المسارات.

وذكر أنهم يستثمرون جولاتهم وزياراتهم بالتقاط صور كل المناطق التي يتم الوصول لها، ونشر ذلك على صفحة خاصة على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، لتعريف الآخرين بهذه الأماكن، وتشجيعهم على المشاركة في الفريق، لافتًا إلى أنه بصدد تصميم موقع الكتروني خاص لذات الهدف.

ــــــــــ

من محمد منى

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.