القناة الثانية: التحقيقات مع نتنياهو ستستمر حتى يونيو

في عدة ملفات وقضايا فساد أبرزها المعروفة باسم "ملف 1000"

أفادت القناة العبرية الثانية، بأن التحقيقات مع رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، بعدة ملفات في قضايا فساد خاصة، ستستمر حتى حزيران/ يونيو 2017.

وقالت القناة العبرية عبر موقعها الإلكتروني اليوم الثلاثاء، إن الشرطة الإسرائيلية ستُجري تحقيقات تخص قضايا الفساد المُوجهة لنتنياهو في الخارج، وستوصي في نهاية المطاف بتقديم لائحة اتهام ضد نتنياهو.

وأضافت القناة أن الشرطة تجد صعوبة في تحديد تاريخ للتحقيق مع الملياردير الأسترالي جيمس باكر، الذي يعتقد أنه قدم رشاوي لنتنياهو  في صورة امتيازات عائلية.

وذكرت القناة أن يائير نتنياهو (نجله) أمضى عدة إجازات مجانية في فندق مملوك لـ "بيكر" في مدينة نيويورك الأمريكية، وقام بعدة رحلات جوية بطائرة بيكر الخاصة، فيما حصلت زوجة نتنياهو علي عدد هائل من التذاكر المجانية لحفل المغنية ماريا كاري في اسرائيل، والتي كانت خطيبة لبيكر في ذلك الوقت.

ونوهت القناة إلى  قائد الشرطة الإسرائيلية روني الشيخ، كان أعلن في كانون ثاني/ يناير الماضي، أن التحقيق في هذه القضية في مراحله النهائية، وأنها تحتاج عدة أسابيع فقط.

وأكدت القناة أن المحققين يملكون أدلة وقاعدة قانونية متينة لتقديم لائحة اتهام ضد نتنياهو، لكن ذلك لن يكون قبل صيف 2018.

وحققت الشرطة  الإسرائيلية الشهر الماضي مع نتنياهو للمرة الرابعة، وتركز التحقيق حسب القناة على قضية "الملف 1000" المتعلق بتلقي نتنياهو وعائلته هدايا ثمينة بلغت قيمتها مئات الآلاف من الدولارات، من رجال أعمال كبار، مقابل تسهيل بعض الأمور لمصلحتهم.

وبيّنت القناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي، أن الشرطة حصلت مؤخرًا على مزيدٍ من الأدلة ضد نتنياهو في قضية "الملف 1000" خلال تحقيقها مع رجل الأعمال والمنتج السينمائي "أرنون ميلتشين" في لوس أنجلوس

ويشتبه بـ ميلتشين، بأنه زود الزوجين نتنياهو وعقيلته سارة  بالسيجار والشمبانيا بمئات آلاف الدولارات وكذلك بقطعة حلي طلبتها سارة نتنياهو وبلغ ثمنها عشرة آلاف شيكل (2500 دولار). 

يذكر أن الشرطة الإسرائيلية فتحت منذ عدة أشهر، تحقيقًا جنائيًا لفحص شبهات متعلقة بالفساد في ملفين؛ الأول باسم "الملف 1000" بخصوص تلقي نتنياهو لهدايا ممنوعة من رجل أعمال، والثاني باسم "الملف 2000"، ويتعلق بعلاقته مع ناشر صحيفة "يديعوت أحرونوت" ومحاولة استمالته وصحفيين آخرين لصالحه لقاء وقف دعم صحيفة "يسرائيل هيوم" المنافسة لها (يديعوت).

ويشار إلى أن هناك ملفا فساد إضافيين يحملان رقمي "3000" و"4000"، يتعلق الأول منهما بصفقة الغواصات الألمانية التي اشترتها تل أبيب لتعزيز أسطولها الحربي البحري، والآخر لم تذكر وسائل الإعلام الإسرائيلية أو الشرطة شيئًا عنه.     

وينفي نتنياهو الشبهات المنسوبة إليه، ويقول "إن التحقيق لن يسفر عن شيء، لعدم وجود أي شيء من الأساس"، زاعمًا أن جهات معادية له تبذل جهودًا كبيرة لإسقاطه، من خلال إلقاء "تهم باطلة" ضدّه وأسرته.

وتولى نتنياهو (67 عامًا) السلطة بشكل متقطع منذ عام 1996، وهو الآن في فترته الرابعة رئيسًا للوزراء، وسيصبح أكثر رئيس وزراء إسرائيلي بقاء في السلطة إذا ظل في منصبه حتى نهاية العام المقبل.

وتسجّل قضايا الفساد في المجتمع الإسرائيلي، تفاقمًا كبيرًا، لا سيّما في أعقاب تورّط عددٍ ملحوظ من المسؤولين والشخصيات الإسرائيلية الرفيعة المستوى، في قضايا فساد مالي وأخلاقي.

ــــــــــــ

من سليم تايه

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.