الداخلية المصرية تكشف عن هوية منفذي تفجيرات الكنيستين

كشفت وزارة الداخلية المصرية، اليوم الخميس، في بيانين منفصلين، عن هوية منفذي الهجومين على كنيسة "مارجرجس" في طنطا، و"المرقسية" بالإسكندرية، الأحد الماضي.

وقالت الداخلية، إنها استخدمت الوسائل والتقنيات الحديثة وفحصت مقاطع الفيديو الخاصة بالحادثتين، قبل أن تتوصل لهوية المنفذين.

وأوضحت قيامها بمقارنة البصمة الوراثية لأشلاء الانتحاريين التي عُثر عليها في مكاني الحادثين مع البصمة الوراثية لأهالي المشتبه بهم.

وأفادت بأن "منفذ تفجير كنيسة مارجرجس بطنطا يدعى ممدوح أمين محمد بغدادي، وينتمي لخلية عمرو سعد عباس بقنا، وكان قد شارك في هجوم كمين النقب".

وبيّنت أن "منفذ الهجوم على كنيسة الإسكندرية يدعى محمود حسن مبارك عبد الله، ويبلغ من العمر 31 عاماً"، مضيفة أنه كان يقيم بمحافظة السويس (شرقي القاهرة) ويعمل بإحدى شركات البترول.

وذكرت أن منفذ تفجير الكنيسة "المرقسية" يرتبط بإحدى البؤر الإرهابية التي يتولاها زوج شقيقته ويدعى عمرو سعد عباس إبراهيم، من سكان محافظة قنا بجنوبي البلاد.

كما أكدت وزارة الداخلية ضبط الأجهزة الأمنية المصرية لـ "ثلاثة إرهابيين متورطين بتفجير كنيستي طنطا والإسكندرية، وهم؛ سلامة وهب الله عباس إبراهيم، علي شحات حسين محمد شحاته، وعبد الرحمن حسن أحمد مبارك".

وأضافت الوزارة أن "إبراهيم ضالع بتكوين عدة خلايا عنقودية يعتنق عناصرها الأفكار التكفيرية الإرهابية، فضلاً عن قناعة بعضهم بالأسلوب الانتحاري لاستهداف مقومات الدولة ومنشآتها وأجهزتها الأمنية ودور العبادة المسيحية".

وذكر البيان أن "هذه البؤرة مسؤولة أيضاً عن التفجير الانتحاري الذي استهدف الكنيسة البطرسية الملحقة بكاتدرائية الأقباط الأرثوذكس وسط القاهرة في ديسمبر/كانون الأول، وخلف الهجوم 29 قتيلاً، أغلبهم نساء".

ويشار إلى أن "تنظيم الدولة" أعلن مسؤوليته عن تفجيري الكنيستين بمدينتي طنطا والإسكندرية (شمال)، الأحد الماضي، واللذان أسفرا عن مقتل 45 شخصًا، وإصابة 126 آخرين، حسب أحدث حصيلة عن وزارة الصحة.

ويأتي التفجيران، قبل نحو أسبوعين من زيارة مقررة لبابا الفاتيكان فرانسيس إلى مصر، وهي الزيارة الأولى من نوعها منذ عام 2000، حيث أجرى آنذاك البابا الراحل يوحنا بولس الثاني زيارة إلى القاهرة.

ويقدر عدد المسيحيين في مصر بنحو 15 مليون نسمة وفق تقديرات كنسية، من إجمالي عدد سكان البلاد البالغ 92 مليونا.


ــــــــــــــــــ

من محمود قديح
تحرير زينة الأخرس

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.