غزة.. توقف محطة توليد الكهرباء بسبب نفاذ الوقود

أعلنت سلطة الطاقة الفلسطينية في غزة، عن توقف محطة توليد الكهرباء الوحيدة في القطاع عن العمل، بسبب نفاد كميات الوقود اللازم لتشغيلها.

وقالت سلطة الطاقة في بيان صدر عنها اليوم الأحد، "إن إصرار حكومة الوفاق على فرض الضرائب على مادة الوقود بما يرفع سعره لأكثر من ثلاثة أضعاف، يحول دون قدرتنا على الشراء".

وأضافت "الضرائب على الوقود هي السبب الرئيسي للأزمة حالياً، وتتحمل مسؤوليتها الحكومة في رام الله".

من جهته، أكد مدير العلاقات العامة في شركة توزيع الكهرباء بغزة، محمد ثابت، على أن وقف عمل محطة التوليد يعني العودة إلى نظام (6 ساعات وصل و6 قطع).

وأضاف ثابت في حديثه لـ "قدس برس"، "فقدنا مصدر مهم للطاقة وهي محطة التوليد ونخشى أن يحدث أي انقطاع على الخطوط المصرية مما قد يزيد عدد ساعات القطع".

وكانت سلطة الطاقة أعلنت أن الأحد ستنتهي المنحة القطرية للوقود وأنهم غير قادرين على شراء الوقود من السلطة في رام الله دون رفع ضريبة "البلو" عليه والتي تزيد سعر لتر الوقود إلى ثلاثة أضعاف.

ويعيش قطاع غزة أزمة كهرباء كبيرة حيث يصل التيار الكهربائي لكل بيت ثماني ساعات ويقطع مثلها، وما يعرف بنظام (8 ساعات وصل و8 ساعات قطع)، وفي حال توقف المحطة يقلص ذلك ليصل 6 ساعات فقط، وما يعرف بنظام (6 ساعات وصل و12 ساعة قطع)، حيث يتم الاعتماد فقط على الخطوط المصرية والإسرائيلية التي تغذي القطاع.

ويبلغ احتياج قطاع غزة يوميا حوالي 600 "ميغا وات"، بينما أقصي ما يمكن توفيره من كل المصادر بكامل طاقتها (محطة التوليد، الخطوط المصرية والإسرائيلية) هو 270 "ميغا وات".

ــــــــــــــــــــ

من عبدالغني الشامي
تحرير محمود قديح

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.