1500 أسير فلسطيني يشرعون بـ "إضراب الكرامة" داخل المعتقلات الإسرائيلية

أفادت مصادر حقوقية فلسطينية، بأن أكثر من 1500 أسير في سجون الاحتلال الإسرائيلي، شرعوا اليوم الإثنين، في إضراب مفتوح عن الطعام ضمن "إضراب الكرامة".

وقالت جمعية "نادي الأسير الفلسطيني" الحقوقية (غير حكومية)، إن الإضراب بدأ فعلًا في سجون الاحتلال ويأتي للضغط على إدارة السجون الإسرائيلية لتلبية مطالب الأسرى المختلفة.

وبيّنت الجمعية الحقوقية في حديث لـ "قدس برس"، أن مطالب الأسرى تتمحور حول؛ تحسين الظروف الاعتقالية للأسرى ووقف سياسات؛ العزل الإنفرادي ومنع الزيارات والاعتقال الإداري.

وكان الأسرى قد أبلغوا مساء أمس الأحد، إدارة سجون الاحتلال بقرارهم خوض الإضراب عن الطعام، وقاموا بإعادة وجبات الطعام وحلق رؤوسهم، إيذانًا ببدء الإضرابهم حتى تحقيق مطالبهم.

وأعلنت سلطة سجون الاحتلال، وفقًا للإعلام العبري، حالة الاستنفار في صفوف عناصرها وقواتها، عقب إبلاغها من قبل الأسرى بالإضراب، وبدأت بنقل الأسرى المضربين من سجن "رامون" إلى معتقلات أخرى.

ومن الجدير بالذكر أن أسرى "فتح"، بقيادة عضو اللجنة المركزية للحركة الأسير مروان البرغوثي، قالوا إنهم سيبدؤون في الـ 17 من أبريل الجاري (يُصادف يوم الأسير الفلسطيني) إصرابًا عن الطعام احتجاجًا على ممارسات إدارة سجون الاحتلال بحق المعتقلين.

ويهدف هذا الإضراب لتحقيق عدد من حقوق الأسرى، أبرزها: إنهاء سياسة العزل، وسياسة الاعتقال الإداري، إضافة إلى المطالبة بتركيب تلفون عمومي للأسرى الفلسطينيين، للتواصل مع ذويهم، و مجموعة من المطالب التي تتعلق في زيارات ذويهم، وعدد من المطالب الخاصة في علاجهم ومطالب أخرى.

وبلغ عدد المعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال، وفق إحصائية حقوقية حديثة صدرت مؤخرًا، نحو 6500، منهم 57 أسيرة، بينهن 13 فتاة قاصر، وقد بلغ عدد المعتقلين الأطفال في سجون الاحتلال 300، وعدد المعتقلين الإداريين 500 أسير.

ووصل عدد الأسرى القدامى (يُطلق على من مضى على اعتقالهم أكثر من عشرين عاماً) 44 أسيراً، بينهم 29 أسيراً معتقلين منذ ما قبل توقيع اتفاقية "أوسلو"  (بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل 1993)، وأقدمهم الأسيرين كريم يونس وماهر يونس من الأراضي المحتلة عام 1948، المعتقلان منذ كانون ثاني/ يناير عام 1983.

يضاف إليهم الأسير نائل البرغوثي الذي قضى أطول فترة اعتقال في سجون الاحتلال، والتي زادت عن 36 عاماً، بينها 34 عاماً، من الاعتقال المتواصل، وأكثر من عامين بعد أن أعادت سلطات الاحتلال اعتقاله، عام 2014، علماً أنه أحد محرري صفقة "وفاء الأحرار".

ويُحيي الفلسطينيون في الـ 17 من نيسان/ إبريل كل عام "يوم الأسير الفلسطيني"، والذي أقر من قبل المجلس الوطني الفلسطيني في دورته العادية بأبريل 1974.

ــــــــــــــ

من يوسف فقيه

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.