"هآرتس": مبانٍ استيطانية على أراضٍ فلسطينية خاصة شمال رام الله

مبان استنيطانية في مستوطنة بيت ايل مقامة على أراض فلسطينية خاصة

قالت صحيفة "هآرتس" العبرية، إن السلطات الإسرائيلية أقامت مبانٍ استيطانية على أراضٍ فلسطينية خاضة تابعة لقرية "دورا القرع" شمالي رام الله (شمال القدس المحتلة).

وذكرت الصحيفة العبرية في عددها الصادر اليوم الأربعاء، أن الحديث يدور حول بنايتين سكنيتّن تتبعان لمستوطنة "بيت إيل" اليهودية المقامة على أراضٍ فلسطينية شمالي شرق رام الله، موضحة أن وزارة الإسكان الإسرائيلية كانت قد أقامت هاتين البنايتين على أراضي قرية "دورا القرع" في ثمانينيات القرن الماضي.

وبحسب الصحيفة؛ فقد زعمت الوزارة الإسرائيلية أن إقامتها للبنايتين تمّ "عن طريق الخطأ"، قبل توطين عشرات العائلات اليهودية فيها، وإحالة إدارتها لشركة "عميدار" الحكومية.

ونقلت الصحيفة عن الشركة الإسرائيلية، قولها "تم بيع البنايتين (أقيمتا على أراضٍ فلسطينية خاصة)، عام 2012، لجمعية "سوكات عوفاديا" (مسؤولة عن المدرسة الدينية في بيت إيل)".

من جانبه، قال عمدة قرية "دورا القرع"، يوسف زغلول، "الاستيطان تسبب بنكبة لقريتي  وأراضيها (...)، الاحتلال صادر مساحات واسعة من أراضي دورا القرع لصالح المستوطنات وجدار الفصل العنصري".

وذكر زغلول في حديث لـ "قدس برس"، أن المجلس المحلي في قريته يتابع عدة قضايا تتعلق بقيام الاحتلال بمصادرة مساحات كبيرة من أراضي القرية لصالح المستوطنات الإسرائيلية؛ وخاصة "بيت إيل" المحاذية لها من الجهة الشرقية.

وبيّن أنه "في بعض القضايا نجح سكان دورا القرع في استعادة بعض أراضيهم، فيما لا زالت هناك قضايا في أروقة قضاء الاحتلال الإسرائيلي".

وحذر من نية سلطات الاحتلال مصادرة أراضٍ فلسطينية جديدة لصالح "الجدار العازل"؛ الذي يحيط بمستوطنة بيت إيل، بعد قرار استئناف العمل في بناء الجدار وصولًا إلى مدرسة مخيم الجلزون (شمالي رام الله).

وأضاف عمدة "دورا القرع"، "نُتابع أيضًا قضية قيام السفير الأمريكي الجديد لدى الدولة العبرية بشراء أراضٍ تابعة لسكان القرية بصورة غير شرعية وضمها لمستوطنة بيت إيل".

وقال إن أهالي قرية "دورا القرع" يعانون جرّاء الاستيطان؛ لا سيما منعهم من الوصول لأراضيهم الواقعة داخل جدار الفصل العنصري قرب "بيت إيل" والأراضي القريبة من المستوطنة.


ـــــــــــ

من سليم تايه
تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.