مسؤول فلسطيني: لا ترتيبات لعقد لقاء بين عباس ونتنياهو في واشنطن

نفى عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، واصل أبو يوسف، وجود أي ترتيبات لعقد لقاء ما بين رئيس السلطة محمود عباس ورئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتياهو، في واشنطن.

وقال أبو يوسف في حديث لـ "قدس برس" اليوم الخميس، إن زيارة الرئيس عباس لواشنطن تهدف لبحث "فتح أفق سياسي مع الإدارة الأمريكية والنقاش حول رؤيتها لحل القضية الفلسطينية".

وكانت صحيفة "أساهي" اليابانية قد نقلت عن رئيس السلطة الفلسطينية، استعداده للقاء نتنياهو في أي وقت بواشنطن، تحت رعاية الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

ومؤخرًا، أعلن الناطق بلسان البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكي سيستقبل عباس في الـ 3 من آذار/ مايو القادم، وصرح بأن الزعيمين سيؤكدان التزام القيادتين الأمريكية والفلسطينية بالسعي إلى تسوية النزاع بين الفلسطينيين وإسرائيل.

وشدد أبو يوسف على أن أي حل أو مبادرة دولية لا بد أن تستند للشرعية الدولية، فيما يخص القضية الفلسطينية وحق العودة للاجئين، وانسحاب إسرائيل لحدود عام 1967 وإطلاق سراح الأسرى.

واعتبر القيادي الفلسطيني أن "الانحياز الأمريكي في التعامل مع ملف القضية الفلسطينية قد يعرقل أي حل سياسي قادم"، مشيرًا إلى أن شكوكا كبيرة تساور الفلسطينيين حول نجاح رؤية ترامب، وتوجهاته السياسية حيال القضية الفلسطينية.

وأكد أن توجهات ترامب ستصبح أكثر وضوحًا للفلسطينيين، بعد اللقاء مع الرئيس عباس الشهر القادم في البيت الأبيض.

وكان الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، قد أفاد بأن عباس "سيؤكد التزامه بسلام عادل وشامل من أجل أن يساهم ذلك في تحقيق الأمن والسلام في المنطقة والعالم".

وأضاف أبو ردينة في تصريح صحفي له نشرته أمس الأربعاء وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية، أن الرئيس عباس يتطلع للتعامل بإيجابية مع الرئيس ترامب لصنع السلام.


ــــــــــــــ

من يوسف فقيه
تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.