"المتابعة العليا" تدعو لتنظيم فعاليات تضامنية مع الأسرى في الداخل المحتل

منها تنظيم وقفات أمام سجون الاحتلال

أمهات أسرى من الداخل داخل خيمة اعتصام نصبت في بلدة عارة شمال فلسطين المحتلة عام 48 تضامنا مع الأسرى

دعت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية (أعلى هيئة قيادية في الداخل المحتل)، للمشاركة في إضراب رمزي عن الطعام يوم الجمعة القادم في مدينة عرابة (شمال فلسطين المحتلة عام 48)، تضامنا مع الأسرى في سجون الاحتلال.

وحثت المتابعة في بيان لها، اليوم الخميس، مختلف فئات الشعب الفلسطيني في الداخل المحتل، على التفاعل والمشاركة في فعاليات التضامن مع الأسرى الذين يخوضون إضراباً عن الطعام منذ 17 نيسان/ أبريل الجاري.

من جانبها، قررت "لجنة الحريات والشهداء والأسرى" في الداخل، تنظيم سلسلة خطوات، بينها تنظيم وقفة تضامن مع الأسرى أمام معتقل "مجدو" الإسرائيلي يوم الإثنين المقبل، ووقفة أخرى مع الأسرى أمام معتقل "الجلمة".

وكلفت "لجنة الحريات" الهيئات الشعبية المحلية بترتيب فعاليات تضامنية على مفارق الطرق يوم الجمعة (28 أبريل)، والدعوة لنشاطات أخرى دعماً للأسرى.

من ناحية أخرى، حذر رئيس لجنة المتابعة محمد بركة، من "حملة تحريض حكومية إسرائيلية يشار ك فيها بنيامين نتنياهو ووسائل الإعلام الإسرائيلية، بغرض تشويه رسالة الأسرى في معركتهم العادلة، والترويج بأن الإضراب جاء نتيجة خلافات داخلية مزعومة في الساحة الفلسطينية".

وقال بركة في بيان له "هذا أكبر اثبات على أن المغتصب المحتل، يتلذذ على أي خلاف وجد حقا مثل حالة الانقسام، أو خلاف مزعوم، لحرف الأنظار عن الإرهاب الأساسي وهو الاحتلال".

وبدأ 1500 أسير فلسطيني في المعتقلات الإسرائيلية، بتاريخ 17 نيسان/ أبريل الجاري (يُصادف يوم الأسير الفلسطيني)، إضرابا مفتوحا عن الطعام، احتجاجا على ممارسات إدارة سجون الاحتلال بحقهم.

ويهدف هذا الإضراب لتحقيق عدد من حقوق الأسرى، أبرزها: إنهاء سياسة العزل، وسياسة الاعتقال الإداري، إضافة إلى المطالبة بتركيب تلفون عمومي للأسرى الفلسطينيين، للتواصل مع ذويهم، و مجموعة من المطالب التي تتعلق في زيارات ذويهم، وعدد من المطالب الخاصة في علاجهم ومطالب أخرى.

وبلغ عدد المعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال، وفق إحصائية حقوقية حديثة صدرت مؤخرًا، نحو 6500، منهم 57 أسيرة، بينهن 13 فتاة قاصر، وقد بلغ عدد المعتقلين الأطفال في سجون الاحتلال 300، وعدد المعتقلين الإداريين 500 أسير.

ــــــــــــــــــ

من سليم تايه
تحرير محمود قديح

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.