وزير الدفاع الأمريكي يجدد التزام بلاده بأمن "إسرائيل" ضد كل التهديدات

أكد وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس خلال زيارة يقوم بها إلى اسرائيل اليوم الجمعة، التزام بلاده بأمن إسرائيل ضد كل التهديدات.

واتهم ماتيس، في تصريحات له اليوم في مؤتمر صحفي من نظيره الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، النظام السوري بأنه مازال يحتفظ ببعض أسلحته الكيميائية، محذرا الرئيس بشار الأسد من استخدامها.

وقال ماتيس إن "الأهم هو أن المجتمع الدولي يعتقد دون أي شك بأن سورية حافظت على أسلحة كيميائية في انتهاك لاتفاقها وإعلانها بأنها سلمتها كلها".

وأضاف أن ذلك يعد "انتهاكا لقرارات مجلس الأمن الدولي وسيتوجب التعامل معه دبلوماسيا وسيكونون مخطئين اذا حاولوا استخدامها ثانية. لقد وضحنا ذلك بشكل جلي من خلال الضربة التي قمنا بها".

وقصفت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قاعدة الشعيرات الجوية في سورية هذا الشهر ردا على هجوم كيميائي اتهمت قوات الأسد بشنه على بلدة خان شيخون.

وتأتي زيارة ماتيس إلى إسرائيل ضمن جولة إلى المنطقة تشمل كلا من السعودية ومصر وإسرائيل وقطر وجيبوتي.

ويسعى ماتيس، الذي تسلم مهام منصبه في وزارة الدفاع الأمريكية، في نهاية كانون الثاني (يناير) الماضي، للتأكيد إلى مسؤولي الدول التي يزورها خلال هذه الجولة، على التحالفات العسكرية الأمريكية الرئيسية، ويبحث مع قادة هذه الدول التعاون في مواجهة الأنشطة الساعية لزعزعة الاستقرار وإلحاق الهزيمة بالمنظمات الإرهابية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.