جيش الاحتلال يتسلم دفعة جديدة من مقاتلات (F35) الأحد المقبل

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي أن سلاح الجو سيتسلم الأحد المقبل دفعة جديدة من مقاتلات (F35) أمريكية الصنع، والتي ستنضم إلى مقاتلتين اثنتين من الطراز نفسه استلمهما سلاح الجو في كانون أول/ ديسمبر 2016.

وقال الجيش الإسرائيلي في بيان له نقله الموقع الإخباري العبري (0404) إنه "في  يوم الأحد الموافق 23 من شهر نيسان/ أبريل الجاري، سيهبط في إسرائيل 3 مقاتلات إضافية لصالح سرب "ادير" بعد إقلاعها غدا من القاعدة الجوية الأمريكية للتدريبات".

ووفقا لبيان الجيش، فإن سرب المقاتلات "ادير" سيشارك لأول مرة في العرض الجوي التقليدي الذي يجريه سلاح الجو الإسرائيلي سنويا في ما يسمى "ذكرى استقلال إسرائيل".

وتدعي مصادر عسكرية إسرائيلية، أن هذه الطائرات ستعزز من تفوق الجيش الإسرائيلي في منطقة الشرق الأوسط"، مشيرة إلى أن هذه المقاتلات هي جزء من 50 مقاتلة من طراز (F35) اشترتها تل أبيب من شركة لوكهيد مارتن.

ومن المتوقع أن تتسلم إسرائيل في وقت لاحق 14 مقاتلة أخرى من الولايات المتحدة ضمن صفقة المساعدات الأمريكية لإسرائيل، ويتراوح سعرها بين 85 و 100 مليون دولار، حيث ستحل الطائرات الجديدة مكان طائرات (F16).

ومن المفترض أن تتسلم إسرائيل 4 مقاتلات أخرى في أيلول/ سبتمبر المقبل، مع العلم أنها ثاني دولة من أصل 5 دول تحصل على هذه الطائرة بعد بريطانيا، إذ أنه من المقرر أن تحصل إيطاليا، هولندا وأستراليا على نفس الطائرة أيضا.

وتحصل إسرائيل على مساعدات عسكرية أميركية تبلغ قيمتها أكثر من 3 مليار دولار سنويا.

وتتميز الطائرات التي تسمى "الشبح" بقدرتها على مساعدة الطيارين في تجنب أنظمة الصواريخ المتطورة والتخفي والإقلاع من مدرجات صغيرة.

وتستطيع الطائرات حمل مجموعة من الأسلحة بسرعة فائقة تصل إلى 1.6 ماخ (نحو 1900 كم/ساعة).

ـــــــــــ

من سليم تاية

 

أوسمة الخبر فلسطين احتلال طائرات

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.