هنيّة: قوة "القسّام" أضعاف ما كانت عليه قبل ثلاث سنوات

قال إسماعيل هنية، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، اليوم الجمعة، إن قوة "كتائب القسّام"، الذراع المسلّح لحركته، باتت أضعاف ما كانت عليه قبل ثلاث سنوات. 

وأضاف هنيّة، في كلمة له خلال افتتاح مسجد في مدينة غزة، اليوم الجمعة "نعمل على مراكمة قوتنا، ونقول بكل طمأنينة للشعب إن قوة المقاومة اليوم، وعلى رأسها كتائب القسام، أضعاف ما كانت عليه في حرب 2014".

وأضاف بالقول "أن الأطراف التي تخطط لكم وضدكم في أضعف حالاتها ونحن في أقوى حالاتنا، لأننا ملتحمون مع شعبنا، ومتمسكون بثوابتنا، ونراكم قوتنا". 

وفي السياق ذاته، شدد هنية على مشاندة "حماس" للأسرى المضربين عن الطعام داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي، قائلا "معركة الأمعاء الخاوية، ليست معركة المعتقلين وحدهم، بل هي معركتنا جميعا". 

ووجّه رسالة للأسرى، قائلا "إن موعدكم الحرية، هذا وعد رجال المقاومة". 

وأضاف "تابعنا بالأمس الجدال والصراخ داخل أروقة المجتمع الإسرائيلي، فيما يتعلق بالجنود الإسرائيليين بين يدي الكتائب، ومساء الأمس كان ردّ القسّام رداً إعلامياً مؤكداً على أن معركة الأسرى معركتنا جميعاً". 

ومن جهة أخرى، أكّد نائب رئيس المكتب السياسي لـ "حماس" على أن حركته تتابع كل ما يتعلق بقضية اغتيال القائد في "كتائب القسّام"، مازن فقهاء، بتاريخ 24 آذار/ مارس الماضي، بنيران مجهولين، غربي مدينة غزة. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.