الجيش الأميركي يقتل مساعد البغدادي في عملية برية بسوريا

وهو أحد مخططي اعتداء نادي "رينا" الليلي بمدينة إسطنبول ليلة رأس السنة

أعلنت قيادة القوات المركزية الأمريكية اليوم الجمعة، أن قواتها قتلت خلال عملية برية في سوريا، عبد الرحمن أوزبكي، أحد مخططي اعتداء نادي "رينا" الليلي بمدينة إسطنبول ليلة رأس السنة.

وقال المتحدث باسم القيادة المركزية العقيد جون توماس، في تصريحات صحفية، إن أوزبكي هو أحد قيادات تنظيم الدولة، وأحد المقربين من زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي.

كما أوضح أنه مسؤول عن الهجمات الخارجية والمقاتلين الأجانب، ومصادر التمويل في التنظيم الإرهابي، وكان المسؤول عن نقل الأموال الأجنبية والمقاتلين الأجانب.

وأضاف توماس أن القوات الأمريكية نفذت مداهمة في 6 نيسان/ أبريل بهدف قتل عبد الرحمن أوزبكي، وأنه تم التأكد من مقتله.

وأشار إلى أنه "كان أحد اللاعبين الأساسيين في الهجمات الخارجية لداعش، وكان قد خطط للهجوم الكبير على النادي الليلي في إسطنبول نهاية العام المنصرم، والذي أدى لمقتل 39 من المدنيين الأبرياء".

وفي 31 كانون أول/ ديسمبر 2016، تعرض نادي "رينا" الليلي في منطقة "أورطه كوي" باسطنبول، لهجوم مسلح أثناء الاحتفال بليلة رأس السنة، ما أسفر عن مقتل 39 شخصًا، وإصابة 65 آخرين، حسب أرقام رسمية.

وفي 16 كانون ثان/ يناير الماضي، ألقت السلطات التركية القبض على عبدالقادر ماشاريبوف، المتهم الرئيس في تنفيذ الهجوم. 

-----

من ولاء عيد

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.