مستوطنون يهود يُحرقون مركبة فلسطينية جنوبي نابلس

أفادت مصادر محلية فلسطينية، بأن مستوطنين يهود أحرقوا الليلة الماضية، مركبة فلسطينية في بلدة حوارة جنوبي مدينة نابلس (شمال القدس المحتلة).

وقال القائم بأعمال رئيس بلدية حوارة، محمود عودة، إن مجموعة من المستوطنين أقدمت الليلة الماضية على اقتحام البلدة، وإضرام النار بمركبة خلال توقفها أما إحدى البنايات.

وأشار عودة في حديث لـ "قدس برس" اليوم الثلاثاء، إلى أن كاميرات المراقبة الموجدة في مكان الحادث أظهرت وصول مجموعة من المستوطنين ليلًا؛ قبل أن يُشعلوا النار بالمركبة الفلسطينية، ويلوذوا بالفرار.

ولفت النظر إلى أن المركبة تعود لشركة فلسطينية خاصة، كان سائقها قد أوقفها أمام منزله في حوارة.

وأشار محمود عودة، إلى أن حوارة والمناطق المحيطة بها "تتعرض بشكل مستمر لاعتداءات مختلفة من قبل المستوطنين المُقيمين في عدد من المستوطنات والبؤر الاستيطانية المقامة على أراضي المواطنين جنوبي مدينة نابلس".

ـــــــــــــ

من محمد منى

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.