فنزويلا تعلن انسحابها من "منظمة الدول الأمريكية"

أعلنت فنزويلا انسحابها من منظمة الدول الأمريكية الذي اتهمها الرئيس نيكولاس مادورو بأنها تشجع على "تدخل دولي" في الشؤون الفنزويلية. 

وأكّد مادورو، أنه أصدر تعليمات للحكومة بشأن الانسحاب الفوري من عضوية منظمة الدول الأمريكية، ضمن سلسلة تغريدات نشرها الرئيس الفنزويلي، اليوم الخميس، على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر".

وقال مادورو إنه أقدم على خطوة كبيرة تهدف لإفشال "التدخل الإمبريالي" في البلاد، داعيًا العالم والشعوب الأمريكية إلى التفاهم والتضامن.

ودعا مادورو الشعب الفنزويلي إلى الوحدة والتكاتف، مؤكّدا أنه لا يمكن لأحد أن يمنعهم من الاستقلال الحقيقي ووقف الانتهاكات والتجاوزات.

وشدّد على ضرورة أن يكافح الجميع جنبًا إلى جنبًا، دون تمييز بين المدني والعسكري، لتحقيق استقلال فنزويلا وإحلال السلام فيها.

وفي وقت سابق، قالت وزيرة الخارجية الفنزويلية، ديلسي رودريجيز، في تصريح للتلفزيون الحكومي، إن الرئيس مادورو أعطى تعليمات للبدء بخطوات الانسحاب من منظمة الدول الأمريكية في حال اجتماع وزراء خارجيتها لبحث الوضع السياسي في فنزويلا دون دعم كاراكاس.

ومن المنتظر أن يعقد وزراء خارجية المكسيك والبرازيل والولايات المتحدة وبقية الأعضاء، اجتماعًا طارئًا لبحث الوضع في فنزويلا.

ويتعرض الرئيس الفنزويلي لانتقادات، بسبب السياسات التي ينتهجها وارتفاع نسب التضخم وتزايد العنف في البلاد.

وتعرف منظمة الدول الأمريكية، أنها تجمع دولي إقليمي في القارة الأمريكية. تأسست في 30 نيسان/أبريل 1948 في بوغوتا، ويقع مقرها الرئيسي في العاصمة الأمريكية واشنطن. ويبلغ عدد أعضائها 35 بلدًا في أمريكا الشمالية والجنوبية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.